القائمة إغلاق

آلام الظهر، أنواعه، أسبابه، وكيفية التخلص منها

آلام الظهر، أنواعه، أسبابه، وكيفية التخلص منها

آلام الظهر أو آلام أسفل الظهر هي حالة تؤثر أو ستؤثر على ما يقرب من 80٪ من البشرية. يمكن أن يكون سبب آلام الظهر هذه عوامل متعددة: التغيرات في أنماط الحياة، أو الإجهاد أو قلة النشاط. عندما يتطور ألم الظهر، من الضروري أخذه بجدية في أقرب وقت ممكن لمنعه من التحول إلى ألم مزمن. كيف يمكن التحكم في الألم حتى لا يؤثر على حياتنا اليومية؟ هل هو أزمة مؤقتة أو ألم مزمن... مرض تقدمي يجب أخذه بجدية، هذا كله ما سوف نجيب عليه في هذا المقال.

آلام الظهر أو آلام أسفل الظهر هي حالة تؤثر أو ستؤثر على ما يقرب من 80٪ من البشرية. يمكن أن يكون سبب آلام الظهر هذه عوامل متعددة: التغيرات في أنماط الحياة، أو الإجهاد أو قلة النشاط. عندما يتطور ألم الظهر، من الضروري أخذه بجدية في أقرب وقت ممكن لمنعه من التحول إلى ألم مزمن. كيف يمكن التحكم في الألم حتى لا يؤثر على حياتنا اليومية؟ هل هو أزمة مؤقتة أو ألم مزمن… مرض تقدمي يجب أخذه بجدية، هذا كله ما سوف نجيب عليه في هذا المقال.

متى نحس بآلام الظهر

غالبًا ما نحس بألم الظهر عندما نحمل شيئاً ثقيلاً، أو عند الإنحناء، أو عند الجلوس لفترة طويلة في وضعية سيئة أو لحظة ضغط كبيرة، نتعرض جميعًا لآلم الظهر المؤقت في البداية ولكن ربما تتكرر النوبات مع مرور الوقت.

أنواع آلم الظهر

يمكن أن يظهر ألم الظهر بعدة أشكال: عرق النسا، أو آلام أسفل الظهر، أو آلم الجانبين. هذه الأمراض لا تسبب نفس الألم ولكن لديهم نقطة مشتركة وهي مؤلمة للغاية وغير مريحة. يمكن أن يؤثر تطور هذا الألم تدريجيًا على حياتنا اليومية. النحافة، الإحساس بالحرقة، تقلص العضلات، ضعف عام… لذا من الضروري التفكير في بدائل لإدارة هذه المنطقة المؤلمة وفقًا لمستوى شدتها.

ما هي مراحل تطور آلم الظهر؟

  • آلام حادة في أسفل الظهر: تدوم أقل من 6 أسابيع، وقد يواجه ثلث الأشخاص تكرارها عدة مرات في اليوم.
  • آلم دون الحادة في أسفل الظهر: يستمر بين 6 أسابيع و3 أشهر، ويصبح الألم أكثر حدة. وقد يولد نوعاً من القلق أو حتى حالة الاكتئاب ويمنع إنجاز أية مهام يومية معينة أو حتى عدم القدرة على القيام بأي عمل.
  • آلام مزمنة في أسفل الظهر: تدوم أكثر من 3 أشهر وتؤثر على حوالي 5٪ من الأشخاص المصابين ويمكن أن تكون معيقة للغاية.
ما هي الحلول العلاجية التي يجب مراعاتها في مواجهة هذا الألم الذي يمكن أن يكون تقدميًا؟
  • عندما يكون ألم الظهر عرضيًا، من المهم أن تأخذ زمام المبادرة من خلال تعديل عاداتك اليومية، حتى لا يصبح هذا الألم مزمنًا ويؤثر على جودة حياتك.
  • إن اعتماد أسلوب حياة صحي هو أولاً وقبل كل شيء أفضل نصيحة لتقديمها.
  • يفضل اتباع نظام غذائي صحي وترطيب الجسم بانتظام والحصول على قسط كافٍ من النوم.
  • من المهم أيضًا تبني وضعية ملائمة حتى لا نثقل كاهلنا. من الضروري الجلوس بشكل مناسب، وكذلك الوقوف بشكل مستقيم، وتجنب الأحمال الثقيلة بشكل مفرط، وتحسين وضعية الجلوس عندما تكون أمام شاشة الكمبيوتر.
  • يوصى أيضًا بممارسة النشاط البدني المنتظم لتمديد وتقلص عضلات ظهرنا لتقويتها.

ملحوظة: إذا كانت آلام الظهر قد استقرت على الرغم من هذه الإجراءات اليومية المختلفة، فمن الضروري معرفة السبب، واللجوء فوراً إلى دواء إضافي لتخفيفها.

كيف تتخلص من آلام الظهر؟
  • تساعد مرخيات العضلات ذات الحركة المباشرة على استرخاء العضلات
  • تعمل المسكنات ومضادات الالتهاب بشكل مباشر على الألم وفقًا لمستوى شدته
  • من الضروري احترام الجرعات الموصى بها لتجنب أي خطر لجرعة زائدة.

ملحوظة: البدائل الأخرى ممكنة لإكمال العلاج المحتمل. يمكن أن تخفف الأدوية البديلة (الوخز بالإبر) أو التدليك المريح المنطقة المؤلمة. يمكن أن يوفر ارتداء حزام أسفل الظهر الدعم ويسهل الوضع الجيد.

246 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *