أسباب انتفاخ البطن في الصباح وطرق علاجه

انتفاخ البطن في الصباح

مفتاح تجنب الانتفاخ الصباحي هو معرفة أسبابه، تعرف على المزيد حول بعض الأسباب الأكثر شيوعًا للانتفاخ الصباحي وما يمكنك القيام به.

إذا استيقظت في الصباح مع شعور امتلاء في معدتك، فقد تكون تعاني من الانتفاخ، وهو أحد أكثر شكاوى الجهاز الهضمي. يجعل الانتفاخ العرضي معدتك أكبر وغير مريحة. في الحالات الأكثر شدة، يمكن أن يكون الانتفاخ مؤلمًا مصحوبًا بأعراض أكثر خطورة.

مفتاح تجنب الانتفاخ الصباحي هو معرفة أسبابه، تعرف على المزيد حول بعض الأسباب الأكثر شيوعًا للانتفاخ الصباحي وما يمكنك القيام به.

أسباب انتفاخ البطن في الصباح

قد يكون انتفاخ المعدة في الصباح نتيجة نمط الحياة من اليوم أو الليلة السابقة. من إمساك أو غازات، واحتباس السوائل.

تتضمن بعض الأسباب التي قد تجعلك تستيقظ بسبب انتفاخ المعدة ما يلي:

  • وجبة كبيرة، خاصة قبل النوم مباشرة
  • ابتلاع الهواء عند الأكل بسرعة
  • الاستلقاء مباشرة بعد الأكل
  • شرب الصودا أو المشروبات الغازية الأخرى
  • استهلاك الكحول
  • تناول الألياف الغذائية دون داع
  • تناول كميات كبيرة من الأطعمة المسببة في انتفاخ الأمعاء، مثل البروكلي والكرنب والفول
  • تناول الأطعمة الغنية بالصوديوم
  • استهلاك السكريات
  • المحليات الصناعية، وخاصة السوربيتول والفركتوز
  • كمية كبيرة من الماء
  • الحيض

ماذا لو شعرت بأنّ بطنك منتفخة صباح كل يوم؟

إذا كنت تستيقظ ومعدتك منتفخة كل صباح، فتحدث إلى طبيبك على الفور. يمكن أن يعود الانتفاخ الذي يحدث كل يوم إلى أكثر من مجرد نظام غذائي ونمط حياة فقط. فيما يلي بعض الأسباب الشائعة التي يمكن أن تحدث ذلك.

  • التهاب داخل البطن أو القولون
  • انسداد معوي
  • القولون العصبي.
  • مرض كرون
  • مرض الجزر المعدي المريئي
  • القرحة المعدية
  • سرطان الأمعاء
  • سرطان القولون
  • سرطان المعدة

تشمل الحالات الطبية الأخرى التي قد تؤدي إلى الانتفاخ ما يلي:

  • احتباس السوائل غير الطبيعي
  • حساسية الطعام
  • عدم تحمل الطعام
  • مرض التهاب الحوض
  • مرض الكبد
  • متلازمة كوشينغ
  • البنكرياس
  • سرطان المبيض أو الرحم
  • مكملات الألياف
  • الوجبات الجاهزة
  • بعض الأدوية المضادة للتشنج ومضادات الاكتئاب

طرق لتقليل انتفاخ البطن في الصباح

  • اتباع نظام غذائي متوازن

إذا استبعد طبيبك وجود مشكلة طبية أساسية كسبب لانتفاخ بطنك، فقد تتمكن من المساعدة في تقليل الانتفاخ الصباحي العرضي من خلال تغيير النظام الغذائي ونمط الحياة. من الناحية المثالية، يجب تنفيذ هذه التغييرات في اليوم أو الليلة السابقة حتى لا تستيقظ وأنت تشعر بالانتفاخ

قد يؤدي تناول الكثير من الفاصوليا والخضروات والبقوليات إلى الانتفاخ في الصباح، خاصة إذا كنت تتناول هذه الأطعمة في وقت متأخر من الليل. يمكن أن يساعد تناول وجبات صغيرة على مدار اليوم وتجنب الأكل قبل النوم أيضًا في تقليل انتفاخ المعدة.

كما ثبت أن تقليل الصوديوم يقلل من انتفاخ المعدة. الانتفاخ الناتج عن اتباع نظام غذائي غني بالألياف يمكن تقليله عن طريق تقليل الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الصوديوم.

إذا كنت تشك في عدم تحمل الطعام، فقد يكون من المفيد الاحتفاظ بمذكرات طعام لمشاركتها مع طبيبك. لا تقطع العناصر الغذائية الأساسية دون مناقشتها مع طبيبك أولاً.

  • شرب شاي الأعشاب

بالإضافة إلى زيادة كمية المياه التي تتناولها، فإن شرب بعض أنواع شاي الأعشاب قد يساعد في تخفيف الانتفاخ. قد تقلل الأعشاب التالية بعض الانتفاخ:

  • النسون
  • كراوية
  • البابونج
  • كسبرة
  • الشمرة
  • نعناع
  • الكركم
  • قلة أنزيمات الجهاز الهضمي

قد تساعد مكملات الإنزيمات الهضمية بعض الأشخاص الذين ليس لديهم إنزيمات كافية في الجهاز الهضمي. تساعدك هذه الإنزيمات عادةً على تكسير الأطعمة التي تتناولها واستخراج العناصر الغذائية منها. بدونها، قد يحدث سوء التغذية والانتفاخ وآثار جانبية أخرى.

إذا كنت مهتمًا بالأنزيمات الهضمية، فتحدث مع الطبيب أولاً. يمكنهم مساعدتك في تحديد ما إذا كان الانتفاخ والأعراض الأخرى لديك مرتبطة بنقص الإنزيم والتوصية بالمنتجات المناسبة لك.

  • تمرين منتظم

قد تساعد ممارسة التمارين الرياضية بانتظام في تحسين عملية الهضم، وبالتالي تقليل مخاطر الانتفاخ. ومع ذلك، يمكن حتى لفترات قصيرة من النشاط على مدار اليوم أن تساعد في تقليل الانتفاخ.

  • عالج أي حالات طبية أخرى

إذا كانت لديك حالة طبية، مثل مرض معوي، فقد لا تكون التغييرات في النظام الغذائي ونمط الحياة كافية للمساعدة في معالجة الانتفاخ المزمن. من المهم التحدث مع طبيبك بشأن التعديلات والاختبارات العلاجية الممكنة.

لماذا يبدو وجهي منتفخا كل صباح؟

يُعزى هذا على الأرجح إلى احتباس السوائل. تشمل الأسباب المحتملة لانتفاخ الوجه في الصباح ما يلي:

  • تناول الأطعمة الغنية بالصوديوم في اليوم السابق
  • استهلاك الكحول
  • الأدوية التي تسبب احتباس السوائل، مثل مضادات الاكتئاب ومضادات الالتهاب غير الستيروئيدية
  • التغيرات الهرمونية، مثل تلك التي تحدث أثناء الحيض
  • متلازمة كوشينغ
  • قصور الغدة الدرقية

إذا كانت لديك حالة طبية أساسية، مثل متلازمة كوشينغ أو قصور الغدة الدرقية، فقد يساعد علاجك تدريجيًا في تقليل انتفاخ الوجه في الصباح.

يمكن منع تورم الوجه العرضي ببعض من نفس الإستراتيجيات مثل تلك المستخدمة في انتفاخ المعدة، بما في ذلك

  • تناول وجبات خفيفة
  • تقليل تناول الملح
  • شرب المزيد من الماء
  • تجنب الوجبات الكبيرة قبل النوم

متى تتحدث مع الطبيب

إذا كنت تعاني من الانتفاخ الصباحي المزمن على الرغم من إجراء تغييرات على نمط حياتك، فتحدث مع الطبيب حول الأسباب المحتملة. قد يطلب منك إجراء اختبار تصوير، مثل الأشعة السينية، لإلقاء نظرة على المعدة من الداخل.

يجب عليك أيضًا الاتصال بطبيبك على الفور إذا كان انتفاخ البطن مصحوبًا بأعراض أكثر خطورة مثل:

  • الغثيان أو القيء
  • الإسهال المزمن
  • براز دميو
  • نزيف مهبلي غير عادي (لا علاقة له بالحيض)
  • تفاقم حرقة المعدة
  • ارتفاع في درجة الحرارة
  • فقدان الوزن غير المقصود
414 مشاهدة
شارك المقالة
الصورة الافتراضية
مذكرة
مذكرة موقع يهتم بنشر الثقافة في مختلف المجالات. هنا تجدون مقالات عربية من تعبيري الخاص باسلوب سلس وواضح. موقع مذكرة دائما متجدد ويتميز بمواضيعه الحصرية والهادفة لتفادي المواضيع المتاحة المتكررة. هدفنا هو نشر المحتوى العربي والرقي به. نرجو من الله العلي القدير أن يوفقنا للعمل بجدية وأن نحضى بدعم وثقة القراء.
المقالات: 254

اترك ردّاً

معذرة أخي الكريم لا يمكنك نسخ أي جزء من النص، لكن يمكنك طباعته بكامله، وذلك بواسطة الضغط على: (CTRL + P)