أسباب وأعراض تضخم البروستاتا الحميد

ماهي البروستاتا؟

البروستاتا هي غدة عضلية صغيرة في الجهاز التناسلي الذكري. تحيط البروستاتا بمجرى البول وتفرز معظم السوائل في السائل المنوي. يساعد العمل العضلي للبروستاتا على دفع السائل المنوي عبر قضيبك أثناء الذروة الجنسية.

البروستاتا هي غدة عضلية صغيرة في الجهاز التناسلي الذكري. تحيط البروستاتا بمجرى البول وتفرز معظم السوائل في السائل المنوي. يساعد العمل العضلي للبروستاتا على دفع السائل المنوي عبر قضيبك أثناء الذروة الجنسية.

عند كثير من الرجال، يمكن أن تتضخم البروستاتا. يؤدي في بعض الأحيان إلى ظهور أعراض، ومع مرور الوقت، ظهور مضاعفات أخرى. ومع ذلك، هناك علاجات.

ما هو تضخم البروستاتا الحميد؟

يسمى تضخم البروستاتا تضخم البروستاتا الحميد (BPH). يحدث عندما تبدأ خلايا غدة البروستاتا في التكاثر. تتسبب هذه الخلايا الإضافية في تضخم غدة البروستاتا، مما يضغط على مجرى البول ويحد من تدفق البول.

لا يماثل تضخم البروستاتا الحميد سرطان البروستاتا ولا يزيد من خطر الإصابة بالسرطان. ومع ذلك، يمكن أن يسبب أعراضًا يمكن أن تؤثر على نوعية حياتك.

أسباب تضخم البروستاتا الحميد

يعتبر تضخم البروستاتا الحميد حالة طبيعية للشيخوخة. على الرغم من أن السبب الدقيق غير معروف، فإن التغيرات في الهرمونات الجنسية الذكرية التي تأتي مع الشيخوخة قد تكون عاملاً.

قد يؤدي أي تاريخ عائلي من مشاكل البروستاتا أو أي تشوهات في الخصيتين إلى زيادة خطر الإصابة بتضخم البروستاتا الحميد. الرجال الذين أزيلت خصيتيهم في سن مبكرة لا يصابون بتضخم البروستاتا الحميد.

أعراض تضخم البروستاتا الحميد

غالبًا ما تكون أعراض تضخم البروستاتا الحميد خفيفة جدًا في البداية، ولكنها تصبح أكثر خطورة إذا لم يتم علاجها. تشمل الأعراض الشائعة ما يلي:

  • إفراغ المثانة غير الكامل
  • التبول الليلي، وهو الحاجة إلى التبول مرتين أو أكثر في الليلة
  • تقطر في نهاية مجرى البول
  • سلس البول أو تسرب البول
  • اجهاد عند التبول
  • مجرى بول ضعيف
  • رغبة مفاجئة في التبول
  • تباطؤ أو تأخر مجرى البول
  • تبول مؤلم
  • دم في البول

تحدث مع طبيبك إذا كان لديك أي من هذه الأعراض. يمكن علاجها وغالبًا ما يساعد علاجها في منع حدوث مضاعفات.

تشخيص تضخم البروستاتا الحميد

عند فحصك بحثًا عن تضخم البروستاتا الحميد، سيبدأ طبيبك عادةً بإجراء فحص بدني ويسألك عن تاريخك الطبي. يتضمن الفحص البدني فحصًا للمستقيم يسمح للطبيب بتقدير حجم وشكل البروستاتا. يمكن أن تشمل الاختبارات الأخرى:

  • تحليل البول. يتم فحص البول بحثًا عن الدم والبكتيريا.
  • اختبار ديناميكا البول. تمتلئ المثانة بالسائل عبر قسطرة لقياس ضغط المثانة أثناء التبول.
  • اختبار مستضد البروستات النوعي (PSA). يتحقق فحص الدم هذا من سرطان البروستاتا.
  • بقايا ما بعد الفراغ. هذا يختبر كمية البول المتبقية في مثانتك بعد التبول.
  • تنظير المثانة. هذا هو فحص مجرى البول والمثانة باستخدام منظار ضوئي صغير يتم إدخاله في مجرى البول

قد يسأل طبيبك أيضًا عن الأدوية التي تتناولها والتي قد تؤثر على جهازك البولي، مثل:

  • مضادات الاكتئاب
  • مدرات البول
  • مضادات الهيستامين
  • المهدئات الأخرى

يمكن لطبيبك إجراء أي تعديلات دوائية ضرورية. لا تحاول تعديل أدويتك أو جرعاتك بنفسك.

أخبر طبيبك إذا كنت قد اتخذت تدابير الرعاية الذاتية لأعراضك لمدة شهرين على الأقل دون ملاحظة أي تحسن.

لمعرفة المزيد عن تضخم البروستاتا الحميد والحاد إقرأ أيضا:

مضاعفات تضخم البروستاتا الحميد

من السهل تجاهل أعراض تضخم البروستاتا الحميد. ومع ذلك، يمكن أن يساعدك العلاج المبكر في تجنب المضاعفات الخطيرة المحتملة. اتصل بطبيبك إذا لاحظت أعراض تضخم البروستاتا الحميد.

 

الأشخاص الذين لديهم تاريخ طويل من الإصابة بتضخم البروستاتا الحميد قد يصابون بالمضاعفات التالية:

  • التهابات المسالك البولية
  • حصوات المسالك البولية
  • تلف الكلى
  • نزيف في المسالك البولية
  • عدم القدرة المفاجئة على التبول

في بعض الأحيان، يكون انسداد المسالك البولية الناتج عن تضخم البروستاتا الحميد شديدًا لدرجة أنه لا يمكن للبول أن يخرج من المثانة على الإطلاق. وهذا ما يسمى انسداد مخرج المثانة. يمكن أن يكون خطيرًا لأن البول المحتبس في المثانة يمكن أن يسبب التهابات المسالك البولية وتلف الكلى.

التشابه والاختلاف بين تضخم البروستاتا الحميد وسرطان البروستاتا

لا يشترك تضخم البروستاتا الحميد وسرطان البروستاتا في الأعراض. غالبًا ما يكون سرطان البروستاتا بدون أعراض ويتم تحديده إما عن طريق ارتفاع PSA أو عقدة البروستاتا. إنها أيضًا حالة أكثر خطورة من تضخم البروستاتا الحميد.

يمكن لطبيبك إجراء الاختبار للتأكد من أن أعراضك ليست مرتبطة بسرطان البروستاتا.

خلاصة

لا يتطلب تضخم البروستاتا الحميد دائمًا علاجًا طبيًا. في بعض الأحيان، سيطلب منك طبيبك إجراء فحوصات منتظمة لمراقبة الأعراض وحجم البروستاتا لديك.

تغيير نمط الحياة والأدوية والجراحة كلها خيارات علاجية للأعراض التي تؤثر على نوعية حياتك.

سيعمل طبيبك معك لوضع خطة علاج تساعدك على إدارة الأعراض والعيش حياة صحية. لهذا السبب من المهم مناقشة أعراض تضخم البروستاتا الحميد مع طبيبك، بغض النظر عن مدى شعورك بأنها بسيطة.

227 مشاهدة
شارك المقالة
الصورة الافتراضية
مبارك أحداد
مذكرة موقع يهتم بنشر الثقافة في مختلف المجالات. هنا تجدون مقالات عربية من تعبيري الخاص باسلوب سلس وواضح. موقع مذكرة دائما متجدد ويتميز بمواضيعه الحصرية والهادفة لتفادي المواضيع المتاحة المتكررة. هدفنا هو نشر المحتوى العربي والرقي به. نرجو من الله العلي القدير أن يوفقنا للعمل بجدية وأن نحضى بدعم وثقة القراء.
المقالات: 254

اترك ردّاً

معذرة لا يمكنك النسخ، لكن يمكنك طباعة النص بأكمله بواسطة الضغط على: (CTRL + P)