أسباب و أعراض فقر الدم (الأنيميا) وكيفية الوقاية منه

ما مفهوم الأنيميا؟

واحد من الأمراض الشائعة ، وهو الحالة التي يعرف فيها الدم نقصا في الخلايا الحمراء ، اذ لا كافية لنقل المقدار الملائم من الأكسجين لأنسجة الجسم.

واحد من الأمراض الشائعة ، وهو الحالة التي يعرف فيها الدم نقصا في الخلايا الحمراء ، اذ لا كافية لنقل المقدار الملائم من الأكسجين لأنسجة الجسم.

أنواع الأنيميا

  • الثلاسيميا
  • فقر الدم اللاتنسجي
  • فقر الدم المنجلي
  • فقر الدم الناجم عن نقص الحديد

وتتنوع علاجات الأنيميا من تناوُل المكملات الغذائية حتى الخضوع لإجراءات طبية. قد تكون قادر على منع بعض أنواع فقر الدم عن طريق تناوُل وجبة غذائية صحية متنوعة.

أعراض الأنيميا

من أعراضه الشائعة الشعور الدائم بالتعب والضعف, يُمكن أن تختلف أعراض فقر الدم حسب السبب أو الفئة العمرية . إن نتجت الأنيميا عن مرض مزمن، يمكن أن يغطي المرض عن أعراضها ، لذلك يمكن اكتشافها عند إجراء اختبارات لمرض آخر ولاكن يستحسن إجراء تحاليل مخبرية لفقر الدم دون الانتظار حتى القيام باختبارات لمرض ٱخر .

  • الشعور الدائم الإرهاق والضعف
  • صعوبة القيام بالانشطة اليومية
  • شحوب الجلد أو اصفراره وأحيانا اصفرار الجزء الأبيض من العين
  • عدم انتظام ضربات القلب
  • ضيق التنفس
  • الشعور بالدُّوَار أو الدوخة
  • وخز وألم في منطقة الصدر
  • برودة الأطراف
  • عدم انتظام الدورة الشهرية لدى النساء
  • الصداع

في البداية، قد لا تلاحظ أنك تعاني من فقر الدم بسبب تواجد أعراض قليلة . لكن تسوء الأعراض مع تقدم المرض في جسمك.

ملاحظة : يكتشف غالبية الأشخاص انخفاض نسبة الهيموغلوبين لديهم -مما يدل على فقر الدم- عند تبرعهم بالدم ، في حال تم منعك من التبرع بسبب انخفاض نسبة الهيموغلوبين، فحدِّد موعدًا مع طبيبكَ !

أسباب الأنيميا

توجد عدة أنواع من فقر الدم، وباختلاف أنواعه فتختلف أيضا أسباب كل نوع على حدة . قد يكون فقر الدم مؤقتا أو طويل المدى، وقد ينتقل من بسيط وذو أعراض ومضاعفات طفيفة الى فقر دم شديد يهدد حالتك الصحية . كما قد يكون جرس انذار على وجود مرض خطير. في كلتا الحالتين استشر طبيبك على الفور اذا ما شعرت بأنك تعاني من فقر الدم .
من المعروف أن الإصابة بفقر الدم تحدث عندما لا يحتوي الدم على ما يكفي من خلايا الدم الحمراء – الهيموغلوبين – وهي بروتين غني بالحديد يُكسب الدم لونه الأحمر المعروف. يُتيح الهيموغلوبين لخلايا الدم الحمراء نقل الأكسجين من رئتيكَ إلى جميع أجزاء جسمكَ، ونقل ثاني أكسيد الكربون من أجزاء أخرى من الجسم إلى رئتيكَ بحيث يُمكن زفره.

  • فقر الدم الناتج عن نقص الحديد : وهو الأكثر شيوعا ، إذ إن نخاع عظمكَ يحتاج إلى وجود الحديد لصنع الهيموغلوبين. ومن دون وجود ما يكفي من الحديد، ييقى جسمكَ عاجزا عن إنتاج ما يكفي من الهيموغلوبين لخلايا الدم الحمراء. وفي ظل الحرمان من الإمداد بالحديد، يحدث هذا النوع من فقر الدم وخاصة مع النساء الحوامل. وهو أيضًا يحدث بسبب فقدان كميات كبيرة من الدم، مثل نزيف الدم الغزير خلال فترة الطمث والقُرح والسرطان ، أيضا بسبب الاستخدام المنتظم لبعض مسكِّنات الألم المتاحة دون وصفة طبية كالأسبرين، اذ انها تُسبِّب التهاب بطانة المعدة، والتي بدورها تُؤدِّي إلى فقدان الدم.
  • فقر الدم الناتج عن نقص الفيتامينات : إلى جانب الحديد ، جسمك بحاجة الى الفيتامينات خاصة فيتامين B-12 لينتج ما يكفيه من خلايا الدم الحمراء السليمة. لذلك احرص على ان يحتوي نظامك الغذائي على الفيتامينات الاساسية و العناصر المغذية الرئيسية .
    في الجهة المقابلة ، ” إذا زاد الشيء عن حده انقلب الى ضده ” ، إذ ان استهلاك كميات كبيرة من فيتامين B-12 يؤدي الى صعوبة وعدم قدرة على امتصاصه . وهذا بدوره يُمكن أن يُؤدِّي إلى فقر الدم الناتج عن نقص الفيتامينات والمعروف أيضًا بفقر الدم الخبيث.
  • فقر الدم الناتج عن التهاب : قد تتداخل مجموعة من الأمراض ، مثل فيروس نقص المناعة البشري – الإيدز- ، والتهاب المفاصل الروماتويدي، السرطانات ، الكُلى، وداء كرون، وغيرها من الأمراض الالتهابية الحادَّة أو المزمنة – مع عملية إنتاج خلايا الدم الحمراء.
  • فقر الدم اللاتنسُّجي : ونادرا ما يحدث هذا النوع من فقر الدم الذي يُجعل الخياة عرضة للخطر ، وتتضمن أسبابه : الالتهابات والعدوى وبعض الأدوية ، وأمراض المناعة الذاتية والتعرُّض للمواد الكيميائية السامَّة.
  • حالات فقر الدم المتعلِّقة بأمراض نخاع العظم : يُمكن أن تصييك بعض الامراض بهذا النوع من فصر الدم ، على سبيل المثال لا الحصر : ابيضاض الدم (لُوكيميا) والتليُّف النقوي (تليُّف نخاع العظم)، فهي تؤثر بشكل او بٱخر على إنتاج الدم في نخاع عظمك.
  • فقر الدم المنجلي : و ينتقل هذا النوع بالوراثة ، وفي هذا ابنوع تتحول أشكال الهيموغلوبين وتتخذ شكل هلال أو منجل .

إقرأ أيضا:

    1. ما هو فقر الدم؟ وما هي أسبابه، أنواعه، أعراضه، وكيفية الوقاية منه
عوامل خطر الإصابة بالأنيميا

هذه العوامل تجعلك معرَّضا بشكل أكبر لخطر الإصابة بفقر الدم:

  • الاضطرابات الهضمية / الأمعاء : تؤثر على امتصاص مواد القيت في الأمعاء الدقيقة؛ مثل داء كرون والداء البطني.
  • الطمث : عموم النساء اللاواتي لم يبلغن بعد سن اليأس يكن معرَّضات بشكل أكبر لخطر فقر الدم الناتج عن نقص الحديد أكثر من الرجال والنساء بعد سن اليأس.
  • يتسبب الحيض في فقدان خلايا الدم الحمراء.
  • الحمل : إذا كنتِ حاملًا ولا تأخذين أقراص حمض الفوليك والحديد، فأنت معرَّضة بشكل أكبر لخطر الإصابة بفقر الدم.
  • الأمراض المزمنة : إذا كنت مصابا بالسرطان أو القصور الكلوي أو داء السكري أو بمرض مزمن آخر، فقد تكون أكثر عرضة لخطر الإصابة بفقر الدم.
  • نزيف الدم البطيء والمزمن : غالبا ما ينزف من قرحة أو مصدر آخر داخل جسدك ويستنزف مخزون جسدك من الحديد.
  • التاريخ العائلي الوراثي : إذا كان أحد أفراد عائلتك او أجدادك مصابا بفقر الدم ، فاحتمالية اصابتك تكون اكبر بسبب الجينات الوراثية .

عوامل أخرى:

  • الإصابة بأنواع مُعيَّنة من العدوى وأمراض الدم واضطراب المناعة .
  • إدمان الكحول.
  • كثرة التعرض للمواد الكيميائية السامة.
  • الاستخدام الخاطئ لبعض الأدوية .
  • الفئة العمرية : الأشخاص اللذين تناهز أعمارهم 65 عامل معرَّضون بشكل أكبر لخطر الإصابة بفقر الدم.
مضاعفات الأنيميا

إذا أهملت الأعراض المذكورة أعلاه دون استشارة الطبيب أو القيام بالتحاليل المخبرية ، يمكن أن تظهر بعض المضاعفات الغير المرغوب فيها ، ومنها :

  • الإرهاق الشديد : حيث يمنعك من مواصلة نشاطاتك اليومية بشكل طبيعي.
  • مضاعفات الحمل .
  • اضطرابات في القلب : من الممكن أن يُؤدِّي فقر الدم إلى سرعة ضربات القلب أو عدم انتظامها .
  • الوفاة : بعض أنواع فقر الدم الموروثة، مثل فقر الدم المِنْجلي، يُمكن أن تُؤدِّي إلى مضاعفات تُهدِّد الحياة ، إذ إن فقدان الكثير من الدم بسرعة يُؤدِّي إلى فقر الدم الحاد والشديد، ويُمكن أن يكون مميتًا.
الوقاية من الأنيميا

العديد من أنواع فقر الدم لا يُمكن القضاء عليها ، لكن كما يقال : ” الوقاية خير من العلاج ” اذ تستطيع تجنب فقر الدم الناتج عن نقص الحديد وفقر الدم الناتج عن نقص الفيتامينات عن طريق اتباع نظام غذائي يحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن، بما في ذلك:

  • الحديد : ومن الأطعمة الغنية بالحديد : لحم البقر، والبقوليات بما فيها العدس، والحبوب الغنية بالحديد، الفواكه المجففة والخضراوات الورقية الخضراء.
  • حمض الفوليك : ويتواجد بكثرة في الفواكه والخضراوات الورقية الخضراء والبازلاء بما فيها الخضراء والحمراء ، والفستق ومنتجات الحبوب المعززة مثل الخبز والحبوب والمعكرونة والأرز ، أي كافة الأغذية التي تحتوي على النشا بنسب عالية.
  • فيتامين B-12 : ومن الأطعمة الغنية بفيتامين B-12 اللحوم والألبان والحبوب ومنتجات حبوب الصوجا .
  • فيتامين C : ويتواجد بكثرة في الفواكه والعصائر الحمضية والقرنبيط الأخضر ( البروكلي ) والطماطم والفلفل و البطيخ والتوت الأحمر .
1٬848 مشاهدة
شارك المقالة
الصورة الافتراضية
مبارك أحداد
مذكرة موقع يهتم بنشر الثقافة في مختلف المجالات. هنا تجدون مقالات عربية من تعبيري الخاص باسلوب سلس وواضح. موقع مذكرة دائما متجدد ويتميز بمواضيعه الحصرية والهادفة لتفادي المواضيع المتاحة المتكررة. هدفنا هو نشر المحتوى العربي والرقي به. نرجو من الله العلي القدير أن يوفقنا للعمل بجدية وأن نحضى بدعم وثقة القراء.
المقالات: 254

اترك ردّاً

معذرة لا يمكنك النسخ، لكن يمكنك طباعة النص بأكمله بواسطة الضغط على: (CTRL + P)