استمتع بنوم أكثر راحة مع هذه الزيوت الأساسية

روائح الزيوت تعزز من جودة النوم

تشير الأبحاث إلى أن استنشاق الروائح بانتظام يمكن أن يقلل من التوتر والقلق, بحيث أنها تستخدام لتعزيز الرفاه البدني والعقلي, وعادة ما يتم استنشاقها أو فركها على الجلد, وقد تساعد هذه العملية أيضًا في تحسين جودة النوم.

تشير الأبحاث إلى أن استنشاق الروائح بانتظام يمكن أن يقلل من التوتر والقلق, بحيث أنها تستخدام لتعزيز الرفاه البدني والعقلي, وعادة ما يتم استنشاقها أو فركها على الجلد, وقد تساعد هذه العملية أيضًا في تحسين جودة النوم.

كيف تساعد الروائح على النوم

يعتقد الباحثون أن العلاج العطري يشجع على تحسين النوم عن طريق تثبيط نشاط الجهاز العصبي الودي, مما يساعد المرضى على الاسترخاء. يعتقد البعض أيضًا أن هذه الممارسة قد تعزز النوم عن طريق تنشيط السيروتونين والناقلات العصبية الأخرى التي تشارك في تنظيم النوم.

إقرأ أيضا :

  1. أشياء يجب معرفتها عن النوم
  2. أسباب النوم المفرط

دراسات علمية عن الروائح والنوم

  • وجدت مراجعة منهجية لعام 2014 نشرتها جامعة مينيسوتا والتي درست دراسات العلاج العطري المتعددة التي أجريت بين عامي 1990 و 2012 أن استنشاق الزيوت العطرية يمكن اعتباره جزءًا من خطة علاجية للمرضى الذين يعانون من اضطرابات النوم الخفيفة. هذا يشير إلى أن الروائح يمكن اعتبارها آمنة بشكل عام لمعظم الأفراد ، بمن فيهم الأشخاص الذين يعانون من حالات صحية مزمنة.
  • أظهرت الأبحاث الإضافية أن العلاج بالروائح يرتبط بتحسين نوعية النوم لدى مرضى الأرق والاكتئاب وأمراض القلب. على سبيل المثال ، وجدت دراسة أجريت على النساء في منتصف العمر المصابات بالأرق أن استخدام العلاج العطري بالزيوت العطرية للخزمى (Lavender) أدى إلى تحسن كبير في جودة النوم في مجموعة المرضى.

أفضل الزيوت الأساسية لتحسين النوم

  1. زيت الخزمى

يعتبر زيت الخزمى من أكثر الزيوت الأساسية التي تمت دراستها على نطاق واسع لتعزيز جودة النوم. استخدم المرضى لزيت الخزمى الأساسي و ذلك بوضع أربع قطرات من زيت الخزمى بنسبة 10٪ على كرة من القطن. وضعت كرة القطن في كوب, وأخذ المشاركون عدة أنفاس عميقة مع الحاوية بالقرب من وجوههم. وضعت الحاوية بالقرب من وسادة المشارك وقت النوم ، وبقيت هناك طوال الليل.

إذا كان تركيز 10 في المائة قويًا للغاية, تشير الدراسات أيضًا إلى أن 2 في المائة من زيت الخزمى له خصائص مماثلة لتعزيز النوم. قد يرغب الأفراد الجدد في علاج الروائح في البدء بمحلول 2 بالمائة.

  1. زيت البرغموت وخشب الصندل

في دراسة أجريت عام 2016, وجد الباحثون أن استخدام مزيج من البرغموت والزيوت الأساسية من خشب الصندل, قد حسنت من جودة النوم في 64 في المئة من المرضى في الدراسة. هذه الزيوت الأساسية قوية جدًا ، لذلك يوصى غالبًا أن يستخدمها المبتدئون بوضعها في قطن ووضعه قرب الوسادة, بدلاً من وضعها على الجلد.

  1. خليط زيت خشب الأرز و خشب السرو و الصنوبر

كشفت دراسة يابانية نشرت في عام 2017 أن خلطات الزيوت الأساسية التي تحتوي على زيت خشب الأرز وخشب السرو و الصنوبر, قد حسنت من جودة النوم لدى البالغين الأكبر سناً المصابين بالخرف. وضعت الزيوت بجانب وسائد المرضى. بعد 20 ليلة, لاحظ الباحثون أن المرضى ينامون لفترة أطول, وكان لديهم عدد أقل من حالات الاستيقاظ في الصباح الباكر مقارنة بالأفراد الذين لم يستخدموا هذه الزيوت. عند استخدام خشب الأرز والزيوت الأساسية المماثلة ، قد يكون من المفيد وضع بضع قطرات على كرة قطن موضوعة بالقرب من وسادة السرير طوال الليل.

1٬679 مشاهدة
شارك المقالة
الصورة الافتراضية
مبارك أحداد
مذكرة موقع يهتم بنشر الثقافة في مختلف المجالات. هنا تجدون مقالات عربية من تعبيري الخاص باسلوب سلس وواضح. موقع مذكرة دائما متجدد ويتميز بمواضيعه الحصرية والهادفة لتفادي المواضيع المتاحة المتكررة. هدفنا هو نشر المحتوى العربي والرقي به. نرجو من الله العلي القدير أن يوفقنا للعمل بجدية وأن نحضى بدعم وثقة القراء.
المقالات: 254

اترك ردّاً

معذرة لا يمكنك النسخ، لكن يمكنك طباعة النص بأكمله بواسطة الضغط على: (CTRL + P)