الإشهار

تعريف الأشهار

الإشهار هو عملية إتصال إقناعي, تهدف بالأساس إلى نقل التأثير عبر رسالة إشهارية من معلن إلى مستهلك بهدف إثارة دوافعه لشراء منتج ما, أو استعمال الخدمة, و يعتبر الإشهار أحد الأنماط التواصلية الأساسية لترويج البضائع و السلع أو الخدمات عبر الوسائط الإعلانية الشفوية, الثابتة, المرئية, المكتوبة, أو المتحركة..

الإشهار هو عملية إتصال إقناعي, تهدف بالأساس إلى نقل التأثير عبر رسالة إشهارية من معلن إلى مستهلك بهدف إثارة دوافعه لشراء منتج ما, أو استعمال الخدمة, و يعتبر الإشهار أحد الأنماط التواصلية الأساسية لترويج البضائع و السلع أو الخدمات عبر الوسائط الإعلانية الشفوية, الثابتة, المرئية, المكتوبة, أو المتحركة..

أشكال الإشهار

يأخد الإشهار أشكالا مختلفة, ويعتمد على مجموعة من الدعامات التقنية و الفنية و التواصلية و منها :

  • حسب الدعامات المشهر بواسطتها :
    1. الإشهار السمعي
    2. الإشهار البصري
    3. الإشهار السمعي البصري
    4. الإشهار الإلكتروني
  • حسب الإهداف المتوخاة منه :
    1. إشهار علامة تجارية
    2. إشهار مؤسساتي
    3. إشهار للمنفعة العامة
    4. إشهار تنافسي
  • حسب نوع الرسالة الإشهارية المتضمنة :
    1. إشهار سياسي
    2. إشهار تجاري
    3. إشهار اجتماعي وقائي
  • حسب طريقة الإشهار :
    1. إشهار مباشر
    2. إشهار غير مباشر

مزايا و فوائد الإشهار

  • تهدف الحملة الإعلانية إلى :
    1. التعريف بالمنتجات و الخدمات الجديدة, أو القائمة بالفعل, عن طريق تزويد المستهلك بالمعلومات و البيانات المهمة.
    2. حث المستهلكين المرتقبين, و تشجيع المستهلكين الحاليين على اقتناء السلع, أو شراء الخدمات عن طريق تحويل انتباههم, و إثارة حواسهم, ودفعهم إلى القيام بعملية الشراء.
    3. تعزيز صورة الشركات و المؤسسات في أذهان المجتمع.
    4. المساهمة الكبيرة في زيادة المبيعات, والتي تساعد بدورها على زيادة الأرباح.
    5. تعريف المستهلك بمكان الحصول على السلع و الخدمات, وكذا أسعارها, مما يوفر الجهد و الوقت.
    6. يؤدي إلى تنافس المنتجين لتقديم أحسن الميزات و الخدمات.
    7. المنافسة و تخفيض الأسعار.
    8. يساهم في تمويل مختلف و سائل الإتصال الجماهيرية, من مدياع, تلفاز, صحف, جرائد و أنترنت.

مساوئ و أضرار الإشهار

إذا كان للإشهار دور إيجابي في إعلام المستهلك, فإنّ له بالمقابل سلبيات متعددة, نذكر منها :

  • المبالغة في تمجيد خصائص السلعة.
  • إغراء المستهلك و جعله يقتني المنتج بكثرة و بإسراف.
  • إهمال ذكر الجانب الصحي و الغذائي في أغلب الخطابات الإشهارية, والإقتصار على تأكيد المعلومات التي تدفع المستهلك لاتخاد قرار الشراء.
  • انبهار المستهلك بالإشهار و اقتناؤه لمنتجات غير جيدة, أو هو في غنى عنها.
  • تمرير خطابات إعلانية مغلوطة أو غامضة من شأنها أن توقع المستهلكين في خطأ.
  • اسغلال الأطفال وحثهم على شراء منتج, أو اقناع آبائهم بشرائه رغما عنهم.
  • إرسال عدد ضخم من الرسائل الإشهارية الإلكترونية ( البريد الإلكتروني العشوائي ) التي تزعج مستخدمي الأنترنت .

متى يكون الإشهار ممنوعا

يعد الإشهار ممنوعا إذا كان :

  • الإشهار الذي يحتوي على عناصر للتمييز بين العرق, الجنس, الجنسية, الديانة …
  • الإشهار الذي يحتوي على مشاهد تحط من كرامة الإنسان أو تمس بحقوقه, أو مشاهد العنف, أو التحريض على القتل أو على سلوكيات مضرة بالصحة مثل
  • التدخين أو تعاطي المخدرات أو شرب الكحول…
  • الإشهار الذي يحرض على كل ما يضر بسلامة الأشخاص و الممتلكات و البيئة.
  • الإشهار الذي لا وجود لما نشهر له, أصله كذب و مبتغاه ابتزاز أموال الناس.
  • الإشهار الذي يتضمن بأي شكل من الأشكال بيانات من شأنها أن توقع المواطنين في الخطأ, أو تخرق حقهم في سرية المعلومات المتعلقة بحالتهم
  • الصحية, أو تتضمن بيانات بعيدة عن الصحة.
  • الإشهار الذي يحث على الممارسة غير القانونية لمهنة ما مثل الطب أو التعليم أو ما شابه أو ممارسة الشعودة و الخرافات.
  • الإشهار الذي يتضمن تشهيرا لمقاولة, منظمة, أو نشاط تجاري, صناعي, خدماتي أو فلاحي يعرض لاحتقار الجمهور أو السخرية منهم أو بأي وسيلة أخرى.
  • الإشهار الذي يتضمن من خلاله مواضيع مخالفة لما ينص عليه ديننا الحنيف.
  • الإشهار السياسي
3٬860 مشاهدة
شارك المقالة
الصورة الافتراضية
مبارك أحداد
مذكرة موقع يهتم بنشر الثقافة في مختلف المجالات. هنا تجدون مقالات عربية من تعبيري الخاص باسلوب سلس وواضح. موقع مذكرة دائما متجدد ويتميز بمواضيعه الحصرية والهادفة لتفادي المواضيع المتاحة المتكررة. هدفنا هو نشر المحتوى العربي والرقي به. نرجو من الله العلي القدير أن يوفقنا للعمل بجدية وأن نحضى بدعم وثقة القراء.
المقالات: 254

اترك ردّاً

معذرة لا يمكنك النسخ، لكن يمكنك طباعة النص بأكمله بواسطة الضغط على: (CTRL + P)