القوانين الإحصائية لانتقال الصفات الوراثية عند الكائنات الثنائية الصيغة الصبغية

القوانين الإحصائية لانتقال الصفات الوراثية عند الكائنات الثنائية الصيغة الصبغية

الكائنات الثنائية الصيغة الصبغية تضم أزواجا من الصبغيات المتماثلة، و بالتالي حليلان من كل مورثة. إذ كان الحليلان متشابهان بالنسبة للصفة المدروسة نقول أنّ الخلية متشابهة الاقتران، و يكون الفرد سلالة نقية. و إذا كان الحليلان مختلفان نقول إنها مختلفة الاقتران و يكون الفرد سلالة هجنية. أما المشيج فهو أحادي الصيغة الصبغية.

الكائنات الثنائية الصيغة الصبغية تضم أزواجا من الصبغيات المتماثلة، و بالتالي حليلان من كل مورثة. إذ كان الحليلان متشابهان بالنسبة للصفة المدروسة نقول أنّ الخلية متشابهة الاقتران، و يكون الفرد سلالة نقية. و إذا كان الحليلان مختلفان نقول إنها مختلفة الاقتران و يكون الفرد سلالة هجنية. أما المشيج فهو أحادي الصيغة الصبغية.

الهجرة الأحادية : إنتقال زوج من الحليلات

  • حالة السيادة التامة غير مرتبطة بالجنس : إذا كان الأبوان سلالات نقية التزواج الأول جيلا F1 جميع أفراده يحملون نفس المظهر الخارجي الذي يشبه مظهر أحد الأبوين، نقول أن F1 متجانسة إنه القانون الأول لماندل.
    يتم التزاوج الثاني بين هجناء F1 و يعطي الجيل F2 مكون من مظهرين خارجيين : 3/4 من المظهر الخارجي السائد و 1/4 من المظهر الخارجي المتنحي.
    1. تلحليل السائد : هو الحليل الذي يظهر لوحده عند الهجناء.
    2. الحليل المتنحي : هو الحليل الذي يظهر إلا في حالة تشابه الاقتران.
  • حالة تساوي السيادة أو غياب السيادة غير مرتبطة بالجنس : يكون الفرد F1 الهجناء متشابهين فيما بينهم (القانون الأول لماندل محقق) لكن يحملون مظهرا خارجيا جديدا يظهر صفة و سيطة بين صفتي الأبوين.
    يضم الجيل F2 ثلاثة مظاهر خارجية مختلفة النسب : 1/2 للصفة الجديدة التي ظهرت ب F1 و 1/4 بالنسبة لكل أبوية (1/2+1/4+1/4).
    1. القانون الأول لماندل : الجيل الأول F1 متجانس، جميع أفراده يحملون نفس المظهر الخارجي.
    2. القانون الثاني لماندل : المشيج لا يحمل إلا حليلا واحدا من حليلي المورثة المورثة المدروسة.
    3. التزواج الاختبار ي : يتم بهدف تحديد النمط الوراثي لفرد يحمل المظهر الخارجي السائد الذي قد يكون متشابه الاقتران بالنسبة للحليل السائد أو مختلف الاقتران، و أفضل طريقة لمعرفة نمطه الوراثي هي انجاز تزواج بينه و بين فرد ذو صفة متنحية لأنه متشابه الاقتران و لا يعطي إلا نمطا واحدا من الأمشاج.
  • حالة حليل مميت : تتكون F1 من أفراد متشابهة فيما بينها (F1 متجانسة).
    تتكون F2 من 2/3 من المظهر الخارجي السائد عوض 3/4 و 1/3 من المظهر الخارجي المتنحي عوض 1/4.
  • حالة مورثة مرتبطة بالجنس : عندما يعطي تزواج ذكر سلالة نقية مع أنثى سلالة نقية نتائج مخالفة للتزاوج العكسي، أي عندما تكون F1 غير متجانسة رغم أنّ الأبوين سلالات نقية، تكون المورثة المدروسة مرتبطة بالصبغي الجنسي.
    1. تكون المورثة محمولة على الصبغي الجنسي Y عندما تنقل الصفة من الأب الذكر إلى خلفه الذكور.
    2. تكون محمولة على الصبغي الجنسي X إذا أخذ الذكور مظهر الأم و أخذت الإنات مظهر الأب.

الهجرة الثنائية : انتقال زوجين من الحليلات

  • حالة مورثتين مستقلتين : أي محمولتين على زوجين مستقلين من الصبغيات : يعطي تزاوج سلالتين نقيتين مختلفتين من حيث صفتين جيلا F1 متجانسا مكونا من أفراد متشابهة فيما بينهما : يحملون صفتي أحد الأبوين ( حالة السيادة التامة) أو يحملون صفة وسيطة (حالة تساوي السيادة). الجيل (F2 (F1XF1 غير متجانس مكون من 4 مظاهر خارجية بنسب 9/16 و 3/16 و 3/16 و 1/16.

حالة مورثتين مستقلتين : أي محمولتين على زوجين مستقلين من الصبغيات : يعطي تزاوج سلالتين نقيتين مختلفتين من حيث صفتين جيلا F1 متجانسا مكونا من أفراد متشابهة فيما بينهما : يحملون صفتي أحد الأبوين ( حالة السيادة التامة) أو يحملون صفة وسيطة (حالة تساوي السيادة). الجيل (F2 (F1XF1 غير متجانس مكون من 4 مظاهر خارجية بنسب 9/16 و 3/16 و 3/16 و 1/16.

    1. القانون الثالث لماندل : قانون استقلالية المورثات، خلال تشكل الأمشاج يحدث افتراق مستقل لزوجي الحليلات. فينتح كل هجين من F1.
      4 أنواع من الأمشاج بنسبة 25٪ لكل نوع. يعطي التزاوج الراجع بين فرد من F1 و أحد الأبوين ذو الصفتين المتنحيتين جيلا مكونا من 4 مظاهر خارجية بنسب متساوية 25٪ لكل مظهر خارجي : 50٪ مظاهر أبوية و 50٪ مظاهر جديدة التركيب.
    2. التزاوج الراجع : يتم بهدف التأكد من استقلالية المورثات الدروسة. ينجز هذا التزاوج بين فرد F1 مع أحد الأبوين ذو الصفتين المتنحيتين لأنه يعطي نمط واحد من الأمشاح (سلالة نقية).
  • حالة مورثتين مرتبطتين : أي محمولتين على نفس الزوج الصبغي : ىعطي تزاوج سلالتين نقيتين مختلفتين من حيث صفتين جيلا F1 متجانسا مكونا من أفراد متشابهة فيما بينها : يحملون صفتي أحد الأبوين في حالة السيادة التامة.

حالة مورثتين مرتبطتين : أي محمولتين على نفس الزوج الصبغي : ىعطي تزاوج سلالتين نقيتين مختلفتين من حيث صفتين جيلا F1 متجانسا مكونا من أفراد متشابهة فيما بينها : يحملون صفتي أحد الأبوين في حالة السيادة التامة.

ويعطي تزاوج F1xF1 جيلا مكون من مظهرين خارجيين فقط بنسبة 75٪ بالنسبة للصفتين السائدتين و 25٪ بالنسبة للصفتين المتنحيتين، و هي نسب تذكرنا بنتائج الهجونة الأحادية (تنتقل الصفتان و كأنهما صفة واحدة) و يعطي التزاوج الراجع جيل F’1 مكون :

    1. من مظهرين أبويين فقط بنسب متساوية 50٪ لكل مظهر خارجي (عدم حدوث العبور).
    2. أو من 4 مظاهر خارجية بنسب متفاوتة، مظاهر أبوية بنسبة أكثر من 50٪، و مظاهر جديدة التركيب بنسبة أقل من 50٪. (حالة حدوث العبور الصبغي).

أهمية ظاهرة العبور و الخريطة العاملية

تتجلى أهمية ظاهرة العبور في :

  • في التخليط الضمصبغي للحليلات مما يؤدي إلى تنوع الأفراد وراثيا.
  • كما تمكن نسبة التركيبات الجديدة من قياس المسافة الفاصلة بين المورثات المرتبطة و التي يعبر عنها ب (Centimorgan) حيث 1٪ يطابق 1CMg. و يؤدي ترتيب المورثات على الصبغي إلى رسم الخريطة العاملية.
    الكائنات الثنائية الصيغة الصبغية تضم أزواجا من الصبغيات المتماثلة، و بالتالي حليلان من كل مورثة. إذ كان الحليلان متشابهان بالنسبة للصفة المدروسة نقول أنّ الخلية متشابهة الاقتران، و يكون الفرد سلالة نقية. و إذا كان الحليلان مختلفان نقول إنها مختلفة الاقتران و يكون الفرد سلالة هجنية. أما المشيج فهو أحادي الصيغة الصبغية.

الخريطة العاملية للصيبغي رقم 2 لذبابة الخل

المرجـــع :

1BAC 2. علوم الحياة و الأرض, شعبة العلوم التجريبية مسلك علوم الحياة و الأرض SVT و العلوم الفيزيائية PC و شعبة العلوم الرياضية SMA.
2٬434 مشاهدة
شارك المقالة
الصورة الافتراضية
مبارك أحداد
مذكرة موقع يهتم بنشر الثقافة في مختلف المجالات. هنا تجدون مقالات عربية من تعبيري الخاص باسلوب سلس وواضح. موقع مذكرة دائما متجدد ويتميز بمواضيعه الحصرية والهادفة لتفادي المواضيع المتاحة المتكررة. هدفنا هو نشر المحتوى العربي والرقي به. نرجو من الله العلي القدير أن يوفقنا للعمل بجدية وأن نحضى بدعم وثقة القراء.
المقالات: 254

اترك ردّاً

معذرة لا يمكنك النسخ، لكن يمكنك طباعة النص بأكمله بواسطة الضغط على: (CTRL + P)