25 نوفمبر، 2020

الوفاء

شـارك المقالـة

مفهوم الوفاء

الوفاء يدل على الإكمال و الإتمام لكل شئ طلب منك، يراد به هنا إكمال و إتمام الأمانة و المسؤولية، و هو ضد النقد و الإخلال. و يتنوع الوفاء باعتبار الموفى به، و بتنوع الأمانة و المسؤوليات، حتى و إن كان في العهود، و العقود، و المواثيق، و غيرها، إذ تدخل في الأمانات و المسؤوليات.

الوفاء يدل على الإكمال و الإتمام لكل شئ طلب منك، يراد به هنا إكمال و إتمام الأمانة و المسؤولية، و هو ضد النقد و الإخلال. و يتنوع الوفاء باعتبار الموفى به، و بتنوع الأمانة و المسؤوليات، حتى و إن كان في العهود، و العقود، و المواثيق، و غيرها، إذ تدخل في الأمانات و المسؤوليات.

الوفاء خصلة عظيمة

و الوفاء قيمة إنسانية نفسية عظيمة، و هو درة في عقد مكارم الأخلاق، يعلي قيمة من جعله نصب عينيه، و يستنطق الأفواه الفاعلة بالثناء عليه، و يستطلق الأيدي المقبوظة عنه بالإحسان إليه, و هو من خصائص ما اختص به الإنسان، فمن فقد فيه الوفاء فقد انسلخ من الإنسانية، و لولا الوفاء لثنافرت القلوب و ارتفع التعايش.

إذا ذهب الوفاء نزل البلاء

ولذلك عظم الله تعالى أمره، قائلا في كتابه العزيز : ( وَأَوْفُوا بِعَهْدِي أُوفِ بِعَهْدِكُمْ وَإِيَّايَ فَارْهَبُونِ ) سورة البقرة آية 39. و لهذا يقال : ” إذا ذهب الوفاء نزل البلاء، و إذا ظهرت الخيانة استخفت البركات، و الوفاء أنسك ممن نكث، و السلوة عوضك ممن غدر، و الوفاءعقد الإخاء. ” صلاح الأمة في علو الهمة ٩/٣٣٢
قال الجاحظ : “ الوفاء هو الصبر على ما يبذله الإنسان من نفسه، و يرهنه به لسانه، و الخروج مما يضمنه، بمقتضى العهد الذي قطعه على نفسه، و إن كان مجحفا به، فليس يُعدُّ و فيا من لم تلحقه أذية و إن قلت، وكلماأضرَّ به الذخول تحت ما حكم به على نفسه، و كان ذلك أبلغ في الوفاء. ” تهذيب الأخلاق ص:24.
و يجب أن لا نقلل من أهمية المسؤولية الفردية أو الجماعية، لأن المسؤولية تتطلب من الجميع القيام بالواجب، فالمسؤولية توجب على الإنسان تحمل تبعة ما كلف به، و يسوغ أن يوجه إليه اللوم إن قصر. لأن كل فرد له حق الحماية و الرعاية، وكل فرد مسؤول عن مهمته و وظيفته في دائرته و منطقته، و حسب الأمانة التي كلف بها، و المسؤولية التي تحملها في كيفية أدائها. و بذلك يشارك الأفراد جميعا في بناء المجتمع و حمايته، و توجيه دفته. و من هذه المسؤوليات مسؤولية الزوجين داخل الأسرة، كل بحسب مهمته المنوطة به لاستمرار الحياة الزوجية و دوامها و تحقيق مقاصدها.

380 مشاهدة
قمت بالتصويت سابقًا!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *