إستمـع  

الإقلاع عن التدخين

الإقلاع عن التدخين ليس حدثًا واحدًا يحدث في يوم واحد. إنها هو رحلة. من خلال الإقلاع عن التدخين، ستحسن صحتك وجودة ومدة حياتك، وكذلك حياة من حولك. للإقلاع عن التدخين، لا تحتاج فقط إلى تغيير سلوكك والتعامل مع أعراض الانسحاب التي تعانيها من التخلص من النيكوتين، ولكنك تحتاج أيضًا إلى إيجاد طرق أخرى لإدارة حالتك المزاجية. ومع الخطة الصحيحة، يمكنك التحرر من إدمان النيكوتين والتخلص من هذه العادة إلى الأبد. خلال عملية الإقلاع، يمر المدخنون بعدة خطوات متتالية، كل منها يمثل تحدياً فريداً.

إن اتخاذ القرار بأنك مستعد الآن للإقلاع عن التدخين هو نصف المعركة فقط. يمكن أن تساعدك معرفة أين تبدأ في طريقك لتصبح خاليًا من التدخين على تحقيق قفزة. لقد قمنا بتجميع بعض الطرق الفعالة للتوقف عن التدخين اليوم.

مراحل التغيير والإقلاع عن التدخين

يدرك معظم الناس المخاطر الصحية العديدة التي تنشأ عن تدخين السجائر ومع ذلك، لا يزال تعاطي التبغ هو السبب الرئيسي للوفاة والأمراض التي يمكن الوقاية منها.

الإقلاع عن التدخين ليس حدثًا واحدًا يحدث في يوم واحد. إنها هو رحلة. من خلال الإقلاع عن التدخين، ستحسن صحتك وجودة ومدة حياتك، وكذلك حياة من حولك. وللإقلاع عن التدخين، لا تحتاج فقط إلى تغيير سلوكك والتعامل مع أعراض الانسحاب التي تعانيها من التخلص من النيكوتين، ولكنك تحتاج أيضًا إلى إيجاد طرق أخرى لإدارة حالتك المزاجية. ومع الخطة الصحيحة، يمكنك التحرر من إدمان النيكوتين والتخلص من هذه العادة إلى الأبد. خلال عملية الإقلاع، يمر المدخنون بعدة خطوات متتالية، كل منها يمثل تحدياً فريداً.

  • ما قبل التأمل (لم تفكر بعد في الإقلاع عن التدخين)

الأشخاص الذين هم في هذه المرحلة لا يفكرون حقًا في الإقلاع عن التدخين. إذا سألتهم عن ذلك، فسوف يدافعون عن اختيارهم للتدخين. المحاولات الفاشلة للإقلاع عن التدخين قد تثبطهم أو قد يعتقدون أنهم يعتمدون أكثر من اللازم على الإقلاع عن التدخين. من غير المحتمل أن يتقبل هؤلاء المدخنين الرسائل حول الفوائد الصحية للإقلاع عن التدخين. ومع ذلك، يأتي وقت تبدأ فيه الغالبية العظمى من “المتأملين” في التفكير في الأمر.

  • التأمل (تفكر في الأمر ولكنك لست جاهزًا بعد)

خلال هذه المرحلة، يخطط المدخنون للإقلاع عن التدخين في المستقبل القريب (حوالي ستة أشهر أو أقل). إنهم أكثر وعيا بالعواقب الشخصية ويرون أن التدخين مشكلة يجب معالجتها. ونتيجة لذلك، فهم أكثر تقبلاً لرسائل المعلومات حول أضرار التدخين وأكثر قدرة على تحديد العوائق التي تمنعهم من الإقلاع عن التدخين.

  • التحضير (الاستعداد للانسحاب)

في مرحلة التحضير، اختار المدخنون الإقلاع عن التدخين وهم على استعداد للعمل. لقد أدركوا أن الإقلاع عن التدخين له إيجابيات أكثر من السلبيات، ويتخذون خطوات صغيرة للتحضير للإقلاع عن التدخين. على سبيل المثال، خلال مراحل التخطيط المبكرة، قد يقللون من استهلاك السجائر. سيعلنون إنه أمر مهم وحان وقت الجدية، وقد يختارون موعدًا للتوقف.

  • الجدية (تعني التوقف عن التدخين بشكل نهائي أو تدريجي)

يحاول الأشخاص في المرحلة الرابعة بنشاط الإقلاع عن التدخين. لتحفيز أنفسهم، يجددون عقلياً التزامهم الشخصي ويدعمون خطط العمل للتعامل مع الضغوط الداخلية والخارجية التي من المحتمل أن تسبب تناقضات. خلال هذه المرحلة، التي تستمر حوالي ستة أشهر، يحتاج المدخنون السابقون إلى المساعدة والدعم الأكثر.

  • الوحدانية (البقاء بعيداً عن المدخنين)

لقد تعلم المدخنون السابقون في مرحلة الاندماج توقع وإدارة الإغراءات للتدخين وهم قادرون على استخدام طرق جديدة للتعامل مع الإجهاد والضجر والضغوط الاجتماعية التي كانت جزءًا من هوية المدخن. على الرغم من أنه يمكنهم الانتكاس وتدخين السجائر، إلا أنهم يحاولون الاستفادة من هذه الفجوة لإجراء الترتيبات لمنع حدوثها مرة أخرى. وهذا يمنحهم شعورًا أفضل بالسيطرة ويشجعهم على البقاء بدون تدخين.

إقرأ أيضا:

    1. السرطانات الخطيرة التي يسببها التدخين
    2. مضاعفات وأعراض الإدمان على التبغ، وأضراره المحتملة
    3. الأضرار الصحية للتدخين
    4. أضرار التدخين الاقتصادية والإجتماعية والبيئية

حقائق وفوائد الإقلاع عن التدخين

الإقلاع عن التدخين هو أفضل شيء يمكنك القيام به لتحسين صحتك ونوعية حياتك. الفوائد الصحية للإقلاع عن التدخين هي نفسها لجميع أنواع المدخنين، ذكوراً وإناثاً، صغيراً وكبيراً.

  • بعد عشرين دقيقة من التوقف، ينخفض ​​ضغط الدم لديك إلى مستوى مشابه للمستوى قبل آخر سيجارة لديك.
  • بعد ثماني ساعات من التوقف، ينخفض ​​مستوى أول أكسيد الكربون (غاز سام) في دمك ويعود إلى وضعه الطبيعي.
  • بعد 24 ساعة من التوقف، تبدأ احتمالات الإصابة بنوبة قلبية في الانخفاض.
  • بين أسبوعين وثلاثة أشهر بعد التوقف، تسترخي المسالك الهوائية في الرئتين، وتزداد سعة رئتك، ويكون تنفسك أسهل.
  • بين شهر وتسعة أشهر بعد الإقلاع عن التدخين، تسعل أقل وتعمل وظائف الرئة بشكل أفضل.
  • بعد عام واحد من الإقلاع، يتم تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية إلى النصف مقارنة بمدخن. يحدث مرض القلب التاجي عندما تتراكم اللويحات (الدهون والكالسيوم والأنسجة الندبية) في الأوعية الدموية التي تدفع الدم إلى القلب. يمكن أن يؤدي ذلك إلى الذبحة الصدرية أو النوبة القلبية
  • بعد خمس سنوات من الإقلاع، فإن خطر الإصابة بنوبة قلبية يساوي خطر شخص لم يدخن أبدًا.
  • بعد عشر سنوات من الإقلاع، يقل خطر الوفاة بسبب سرطان الرئة، بالإضافة إلى خطر الإصابة بسرطان الفم أو الحلق أو المريء أو المثانة أو الكلى أو البنكرياس.
  • بعد خمسة عشر عامًا من الإقلاع عن التدخين، فإن خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية هي نفسها التي يواجهها الشخص الذي لم يدخن أبدًا.

ما هي المحفزات التي تجعلك تدخن؟

مثل معظم المدخنين، قد تدخن سيجارة تلقائيًا، استجابة لأنشطة أو عواطف معينة، عندما تكون في صحبة المدخنين الآخرين أو تشارك في روتينك اليومي.

يعد فهم المحفزات خطوة مهمة في الإقلاع عن التدخين. تحت أي ظروف تدخن؟ تشمل المحفزات ما يلي:

  • شرب القهوة أو المشروبات الكحولية
  • الشعور بالضغط أو الغضب
  • الاسترخاء بعد يوم في العمل
كسر الرابط بينك وبين السجائر وعاداتك اليومية

هناك العديد من الطرق لكسر الارتباط بين التدخين وعاداتك في العمل، في المدرسة، في المنزل، مع الأصدقاء أو أفراد الأسرة ومنها:

  • اشرب كوبًا من الماء البارد
  • اغسل أسنانك
  • تناول وجبة خفيفة
  • قم بنزهة مشياً على الأقدام
  • تصفح الويب
  • مراسلة صديق أو التحدث على الهاتف
قبل أن تدخن، اسأل نفسك الأسئلة التالية:
  • هل أنا حقا بحاجة إلى تدخين هذه السجائر؟
  • هل اريدها حقا؟
  • هل يمكنني الانتظار أو فعل شيء آخر؟

تابع قراءة المقال في الصفحة الموالية

196 مشاهدة
شـارك المقالـة
رأيك يهمنا
25 0

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

معذرة أخي الكريم، ثم تعطيل عملية النسخ من طرف الكاتب