إستمـع  
اقتراحات لوضع خطة للإقلاع عن التدخين

فيما يلي بعض الاقتراحات لوضع خطة للإقلاع عن التدخين:

  • ارجع إلى قائمة أسباب أهمية الإقلاع عن التدخين

أضف أكبر قدر ممكن من التفاصيل. من سيستفيد أيضًا من قرارك بالتوقف؟ حاول أن تتخيل كيف ستبدو بدون سيجارة أو ما تعتقده عن نفسك. ضع في اعتبارك ما يمكنك فعله بكل الأموال التي توفرها. لمعرفة مقدار المال الذي يمكنك توفيره.

  • اذكر مخاوفك بشأن الإقلاع عن التدخين

اكتب شيئًا واحدًا على الأقل يمكنك فعله للتغلب عليه بجوار كل مشكلة. أمثلة:

    1. صعوبة الموقف: سأستمر في المحاولة.
    2. زيادة الوزن: سأشرب الكثير من الماء، وأتناول الخضار للوجبات الخفيفة، وأتمرن أكثر.
    3. القلق: سأقوم بتمارين استرخاء التنفس وسأخبر أصدقائي أنني بحاجة إلى دعمهم وتفهمهم.
  • حدد عادات التدخين لديك ومحفزاتك

قبل التوقف، استخدم نموذج التتبع الخاص بك للاحتفاظ بسجل لعدد السجائر التي تدخنها، وأين تدخن، ومع من، وما تعتقده، وما تشعر به، وما تفعله من قبل، أثناء وبعد التدخين، ولماذا، وما سبب… ادرس الملاحظات بعد أسبوع لمعرفة ما إذا كان بإمكانك اكتشاف عادات التدخين لديك. على سبيل المثال، هل تتغير كمية السجائر التي تدخنها اعتمادًا على من معك أو أين أنت أو ما تفعله أو ما تشعر به؟

  • قرر كيفية تغيير الأشياء التي تجعلك تفكر في التدخين

إذا كانت القهوة تجعلك تفكر في التدخين، فتناول الشاي. إذا كنت تميل إلى التدخين في كرسي معين، فغير كرسيك أو اذهب للخارج. قم بتخزين جميع منافض السجائر. يمكن أن يساعدك تغيير روتينك على الدخول في عادات جديدة لا ترتبط بالتدخين وتجنب المثيرات.

  • تحديد موعد للإقلاع عن التدخين

قد تكون الخطوة الأخيرة في خطة الإقلاع عن التدخين، هي تحديد موعد لبدء حياتك الخالية من التبغ. اختر تاريخًا محددًا خلال الأسابيع الثلاثة القادمة.

  • حدد الأحداث أو الظروف التي تعتقد أنها قد تدفعك للتدخين

هل تخرج أو تقضي وقتًا مع الأشخاص الذين يدخنون؟ فكر في ثلاثة أشياء على الأقل يمكنك القيام بها في كل موقف للتغلب على الإغراء، مثل تجنب الموقف أو القيام بشيء لا يتوافق مع التدخين.

  • لقد حان الوقت للالتزام

إن قوله أو كتابته أشبه بالتوقيع على عقد مع نفسك: لقد تعهدت بالإقلاع عن التدخين في يوم كدا و كدا، في ذلك اليوم سأبدأ

حياتي بدون تبغ.

لازلت مرتبكاَ أو غير مستعد أعد ترتيب أفكارك!
  • يتوقف الإقلاع عن التدخين جزئيًا، على تغيير تفكيرك. حاول دائمًا إعادة برمجة أفكارك بحيث يمكنك رؤية الإقلاع عن التدخين بشكل إيجابي.
  • استبدال الظرفية، مثلا إذا كنت تدخن بعد العشاء، فقد تقول سأذهب في نزهة مباشرة بعد العشاء الليلة.
  • استبدل عبارة لا يمكنني التحكم في هذه الرغبة، بعبارة سأكون فخوراً جدًا بنفسي عندما تنتهي هذه الرغبة.
  • استبدل عبارة، أنا موجود في اليوم الرابع فقط، بعبارة لقد انتهيت بالفعل من أربعة أيام! إنها أكثر من نصف الأسبوع الأول، وهو الأصعب.
إنه اليوم الكبير بادر بالتحرك

قد تشعر بالتوتر في اليوم الذي تقلع فيه عن التدخين. مهما حصل، توقف وخذ نفسًا. كن على علم أنك على استعداد لمواجهة هذا التحدي!

  • تحدث عن تنازلك عن التحدي بسخرية، لأنه ليس شيئًا بالنسبة لك.
  • أخبر أصدقاءك أنك قد تكون مشتتًا أو محرجًا بعض الشيء.
  • خذ الأمور بسهولة: خذ فترات راحة وتجنب المواقف الصعبة (الأوقات التي تلتجأ فيها إلى التدخين).
  • افهم أنه سيكون لديك رغبة شديدة وأنك ستنتصر في النهاية.
  • كلما قمت بمحاربة ومقاومة الرغبة الشديدة كلما زادت ونمت العزيمة.
  • كرر لنفسك ومع نفسك، هذا ما كنت أريده وأتمناه. يمكنني القيام بذلك.
  • تذكر، هذا هو اليوم الأول من علامة فارقة في حياتك.
بعض أعراض الإقلاع عن التدخين

أنت تعرف بالفعل أنك ستواجه على الأرجح أعراض الانسحاب. لنتحدث فيما يلي بعض التأثيرات التي قد تواجهها:

  • الإمساك: يمكن أن يحدث الإمساك خلال الأسابيع القليلة الأولى. استهلك الألياف وشرب الكثير من الماء واحصل على المزيد من النشاط البدني.
  • السعال: نعم، من الممكن أن تسعل البلغم أثناء السعال. ولكن قل لنفسك أن رئتيك تتعافى.
  • الرغبة الشديدة في الطعام: سيكون جسمك قادرًا بالفعل على امتصاص كميات أكبر من الطعام. تحكم في رغباتك عن طريق شرب الكثير من الماء وتناول وجبات خفيفة صحية.
  • صعوبة النوم: ستتحسن جودة نومك في النهاية وقد تحتاج إلى ساعات أقل من النوم.
  • القلق: خذ فترات راحة منتظمة وقم بتمارين التنفس.

إذا كنت قلقًا بشأن أي من أعراض الانسحاب، فتحدث إلى أخصائي رعاية صحية. على سبيل المثال، إذا كنت تشعر بالحزن أو الاكتئاب قليلاً ولم يختف الشعور بعد بضعة أيام، يرجى استشارة مقدم الرعاية الصحية الخاص بك.

الرغبة الشديدة وأعراض الانسحاب ستنتهي في النهاية. فهي مؤقتة وستشعر بسرعة أفضل من أي وقت مضى! لا تستسلم!

قوة التفكير الايجابي

الإقلاع عن التدخين هو أكثر من مجرد التعامل مع أعراض الانسحاب. كما ذكرنا من قبل، للإقلاع عن التدخين، تحتاج إلى تغيير تفكيرك. يجب أن تكون واثقًا من نفسك، وأن تنظر إلى نفسك على أنك غير مدخن وأنك فقط تمر بظروف صعبة.

حافظ على الاسترخاء والهدوء والثقة
  • يمكن أن يساعدك تحديد أسبابك الشخصية للإقلاع عن التدخين في الإقلاع عنه. إذا كان الإقلاع عن التدخين مهمًا لصحتك أو صحة أسرتك أو جوانب أخرى مهمة من حياتك، فقد يزيد ذلك من رغبتك في الإقلاع عن التدخين.
  • تأتي الثقة من الاعتقاد بأنك ستنجح. يتم اكتساب هذه الثقة من خلال فهم المحفزات التي تجعلك تدخن ومن خلال وضع استراتيجيات لإدارة هذه المواقف.
  • كل إغراء للتدخين تتغلب عليه سيزيد من ثقتك بنفسك.
  • تتطلب الثقة والنجاح تحضيرًا جيدًا وموقفًا إيجابيًا والتزامًا ثابتًا.
  • ستساعدك مراجعة ما تعلمته على أن تكون فخورًا بقرارك وتزيد من حافزك للاستمرار.

تصور نفسك على أنك غير مدخن في المواقف التالية:

    1. تناول مشروب أو قهوة مع الأصدقاء
    2. بعد العشاء
    3. عند الاستيقاظ

استمر في تصور نفسك تعيش بنجاح بدون تدخين. كلما مارست الرياضة، أصبح التحدي أكثر سهولة، وكلما زاد احتمال استمرارك في العيش بدون تدخين.

تابع قراءة المقال في الصفحة الموالية

223 مشاهدة
شـارك المقالـة
رأيك يهمنا
26 0

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

معذرة أخي الكريم، ثم تعطيل عملية النسخ من طرف الكاتب