حسن معاملة الأمهات لأولادهن

كيف تتعامل الأمهات مع أولادهن معاملة حسنة؟

ضربت الأمهات مثالا عظيما في التضحية والوقوف بجانب أبنائهن في رحلة طلب العلم، والنجاح، وكانت وصايا الأمهات مثل المشعل الذي تضئ به الطريق أمام الأبناء، ليهتدوا به خلال رحلة كفاحهم من أجل تحقيق أحلامهم، وفي التراث القديم نماذج كثيرة لنصائح ووصايا الأمهات التي أثرت في أبنائهن، وبفضلهن أصبحوا أعلامًا في طريق الهدايا وخدمة البشرية ونشر العلم والدعوة.

ضربت الأمهات مثالا عظيما في التضحية والوقوف بجانب أبنائهن في رحلة طلب العلم، والنجاح، وكانت وصايا الأمهات مثل المشعل الذي تضئ به الطريق أمام الأبناء، ليهتدوا به خلال رحلة كفاحهم من أجل تحقيق أحلامهم، وفي التراث القديم نماذج كثيرة لنصائح ووصايا الأمهات التي أثرت في أبنائهن، وبفضلهن أصبحوا أعلامًا في طريق الهدايا وخدمة البشرية ونشر العلم والدعوة.

وصايا للأمهات

مع مجيء الطفل، تتغير حياتك بشكل كبير، ولن تكون هي نفسها مرة أخرى. بدلًا من الحداد على الفرص الضائعة، حاول بشكل أفضل أن تجد الوقت لملاحقتك المفضلة. نعم، إنه أمر صعب، وأحيانًا غير واقعي في بعض الأحيان، ولكن في بعض الأحيان يكون من المنطقي أن تستلقي بعد ساعة أو أن تنهض قبل ساعة لتكريس الوقت لحبيبك. إذا لم تفعل ذلك في أقرب وقت ممكن، فإن صحتك العقلية ستتعثر في النهاية. حسناً، أو على الأقل ستغضب العالم بأسره، بما في ذلك الزوج والطفل والآخرين. من هنا، ليس بعيداً عن العبارة المدمرة، التي تنكسر عاجلاً أم آجلاً من شفتيك: من أجل مصلحتك، اضطررت للتخلي عن كل شيء! سماع هذه الكلمات، سوف يختم الطفل بشكل حدسي أنه أصبح عبئاً عليك. والزوج منهم في فرحة بالضبط لن يأتي.

  • اقتربي منه

طفلك بحاجة إلى من يجيبه على أسئلته الكثيرة وغيابك عنه قد يدفعه نحو اللجوء إلى شخص آخر، لكن ليس هنالك في الدنيا كلها من يحسن الاستماع إليه وتوجيهه مثلك.

  • اثبتي على مبدأ

ما لم تمتنعي عن التساهل مع طفلك لا تتوقعي منه أن يلتزم بإتمام واجباته الدينية والحياتية في أوقاتها وإكمالها في مواعيدها.

إن ثباتك على مبدأ في يوم وتراخيك عنه في اليوم التالي من شأنه أن يربك الطفل ويشتته ويجعل تصرفاته غير مستقرة مستقبلاً.

  • تفهمي موقفه

قد يقول طفلك: إنه لا يتقبل شخصاً ما في المدرسة بدلاً من قطع الطريق عليه ونصحه بالكف عن ذلك، اسأليه عن سبب عدم هذا التقبل، بذلك تعطينه المجال للشكوى مما يضايقه والتنفيس عن غضبه فتعود الراحة إلى النفس.

  • أسندي إليه واجباَ منزلياً

شعور الطفل بأنه جزء من الأسرة يدفعه إلى المشاركة مع بقية أفرادها في تحمل المسئولية.

دعي طفلك يساعد في ترتيب غرفته أو في تجهيز المائدة أو في تنسيق الحديقة، هذه الأعمال التي تنمي روح المبادرة وتعزز الثقة بالنفس سوف تجعل طفلك يشعر بقيمته.

  • امتنعي عن الشجار في حضوره

سماع أو مشاهدة طفلك نقاشاً حاداً بين والديه يجعله في غاية الحزن، ويؤثر سلباً على تصرفاته الحاضرة أو المستقبلية. لا تعرضي مشاكلك أمام طفلك فمشاكل الكبار للكبار وحدهم.

  • استمعي إليه

لا تفرضي طريقة تفكيرك على طفلك بشكل قاطع ونهائي بل استمعي دائماً إلى وجهة نظره وتحدثي معه كي تعرفي ماذا يدور في ذهنه.

  • لا تسخري منه

إذا ارتكب طفلك خطأ ما لا تعاقبيه بسخرية ولا تجعلي منه أضحوكة أمام الآخرين، فمن شأن ذلك أن يفقده الثقة بالنفس ويجرده من أي رغبة في تحسين تصرفاته وأيضاً قد يتسبب ذلك في إصابته بحرج نفسي يصعب علاجه فيما بعد.

  • لا تكثري من مقارنته بغيره

هناك مضار عديدة لأسلوب التربية الذي يعتمد على إيقاظ الغيرة بين الأطفال، فترداد القول: “فلان أكثر منك اجتهاداً…إلخ” فهو يزرع الكراهية في قلب الطفل ضد الشخص الذي يقارن به، وتكون المشكلة أكثر تعقيداً في حال كانت المقارنة بين الإخوة.

  • لا تخصصي لكل طفل غرفة

يرى خبراء علم النفس أن تخصيص غرفة نوم لكل طفل بالأمر الحسن؛ لأن الغرفة الخاصة تمثل ثغرة للهروب من المشاركة مع باقي أفراد الأسرة.. فحصول الطفل على غرفة خاصة وتلفاز خاص يشجعه على الانعزال فتنمو أنانيته ويفقد روح الانتماء إلى الأسرة، فيحرر نفسه مستقبلاً من واجباته نحوها.

  • أشعريه بحبك

إذا حقق طفلك شيئاً تفتخرين به اغمريه أنت ووالده بالإطراء، فالطفل بحاجة إلى الحب والحنان والاحترام. دعي طفلك يشعر دائماً بمدى عاطفتك نحوه حتى في أوقات العقاب.

700 مشاهدة
شارك المقالة
الصورة الافتراضية
مبارك أحداد
مذكرة موقع يهتم بنشر الثقافة في مختلف المجالات. هنا تجدون مقالات عربية من تعبيري الخاص باسلوب سلس وواضح. موقع مذكرة دائما متجدد ويتميز بمواضيعه الحصرية والهادفة لتفادي المواضيع المتاحة المتكررة. هدفنا هو نشر المحتوى العربي والرقي به. نرجو من الله العلي القدير أن يوفقنا للعمل بجدية وأن نحضى بدعم وثقة القراء.
المقالات: 254

اترك ردّاً

معذرة لا يمكنك النسخ، لكن يمكنك طباعة النص بأكمله بواسطة الضغط على: (CTRL + P)