خصائص التلفاز و تأثير كثرة مشاهدته على الصحة

نشأة التلفاز

ثم اختراعه سنة 1926 على يد جون لوجي بيرد John Logie Baird. وفي سنة 1930 أنتجت شركة بيرد تلفازا تظهر فيه الصورة يمينا في نافدة صغيرة. وتطور الجهاز بشكل جديد سنة 1946, وفي سنة 1953 امتلكت 50 عائلة أميريكية بورجوازية جهاز تليفزيون, وفي سنه 1954 ظهر التلفاز الملون وبدأت بعض العائلات من الدول العربية في الشرق الأوسط مثل مصر و سوريا سنة 1960 في إقتنائه, وفي سنة 1977 استخدم أول تلفاز بشاشة من نوع البلازما وثم تطويره وتسويقه سنة 2005 إلى أن وصلنا إلى تاريخنا هذا حيث نجده في كل بيت بنسبة 90 بالمائة و بأنواع متعددة وأشهرها في وقتنا الحاضر LCD و 3D و LED و OLED و HD و UHD و 4K و 8K و CRUVED… ويمكن تطوير جميع الفئات لتصبح أكثر دقة ولمعان في الصورة.

ثم اختراعه سنة 1926 على يد جون لوجي بيرد John Logie Baird. وفي سنة 1930 أنتجت شركة بيرد تلفازا تظهر فيه الصورة يمينا في نافدة صغيرة. وتطور الجهاز بشكل جديد سنة 1946, وفي سنة 1953 امتلكت 50 عائلة أميريكية بورجوازية جهاز تليفزيون, وفي سنه 1954 ظهر التلفاز الملون وبدأت بعض العائلات من الدول العربية في الشرق الأوسط مثل مصر و سوريا سنة 1960 في إقتنائه, وفي سنة 1977 استخدم أول تلفاز بشاشة من نوع البلازما وثم تطويره وتسويقه سنة 2005 إلى أن وصلنا إلى تاريخنا هذا حيث نجده في كل بيت بنسبة 90 بالمائة و بأنواع متعددة وأشهرها في وقتنا الحاضر LCD و 3D و LED و OLED و HD و UHD و 4K و 8K و CRUVED… ويمكن تطوير جميع الفئات لتصبح أكثر دقة ولمعان في الصورة.

الخصائص التي ينفرد بها التلفاز على غيره من وسائل الإعلام

  • مع التلفاز لست بحاجة إلى مغادرة بيتك فالعالم بأكمله حاضر معك.
  • التلفاز أكثر قوة من الوسائل الأخرى لأنه يجدب المشاهدة وقتا طويلا.
  • يحتاج التلفاز إلى تركيز وإستثارة للحواس أكثر. لأنّ المشاهد يتعامل مع إمكانيات متعددة تثير حاسة البصر و السمع وتتطلب منه التركيز و المتابعة و قراءة عناصر المشاهد كالديكور و الإضاءة و الأكسسوار…
  • أصبح التلفاز وسيلة جماهيرية تصل إلى كل الفئلت بكل مكان بينما اقتصرت الصحف على التوزيع المحلي و الفئوي.
  • يجمع التلفاز بين إمكانية و قدرات المذياع و السينما, أي أنّه يجمع بين الصوت و الصورة و الحركة.
  • يخلق التلفاز صلة وصل بين الأفراد يريد نفس الشئ في نفس اللحظة. إنه عامل للإندماج الإجتماعي و الثقافي, وعامل أساسي للمساوات,ولعل أهم وضيفة للتلفاز إخراج الناس من العزلة.

تأثير مشاهدة التلفاز على الصحة

من الجوانب السلبية في مشاهدة التلفاز هي قلة الحركة. وفي هذا الصدد قال المعد الرئيسي لدراسة أسترالية ديفيد دانستان أنه قد تم تصميم الجسم البشري ليتحرك. و ليس ليجلس لفترات طويلة من الوقت موضحا أنّ الجلوس لفترات طويلة من الوقت سيئ لمعدلات السكر في الدم و للدهون حتى لو كان الشخص يتمتع بصحة جيدة. وكتن الباحثون قد راقبوا عادات 8800 راشد في مشاهدة التلفزيون خلال فترة 6 سنوات قبا نشر النتائج. ويمكن القول إنه بغض النظر عن مضمون البرامج المعروضة في التلفاز و مدى فائدتها و تناسبها مع الملتقي, وعن الخسارة في الوقت التي تنتج عن المبالغة في المشاهدة, وعن مرض الإدمان الذي يكتسبه المشاهد للتللفزيون, بغض النظر عن كل هذا, فإنّ المشاهدة التلفزيونية لها أضرار عضوية خطيرة على الجسم لا يمكن تبرير التعرض لها بما يحصله المرء من متعة آنية و استفادة محدودة.
كثيرا ما ترتاح الأم عندما تشغل فيلما للرسوم المتحركة لطفلها الذي يجلس إلى شاشة التلفاز, لكن خبراء الطفولة لا ينظرون إلى الأمر من الجانب الإيجابي بل يحذرون من الإنعكاسات السلبية التي لها تأثيرها القوي و غير المباشر, خصوصا حين يتعلق الأمر بالأفلام الكرتونية التي تحتوي على مشاهدة عنف توثر سلبا على الطفل, مؤكدين أنّ ذلك العنف أصبح بمثابة رسالة في تلك البرامج, مما يساهم في توجيه خيال الطفل إلى عالم العنف و الجريمة, وليس هذا وحده بل إنّ المبالغة في مشاهدة أفلام الكرتون و لعب الفيديو في السنوات الثلاث الأولى من عمر الطفل قد يؤدي إلى تلراجع معدلات ذكائه على التواصل و التحصيل.
لقد أصبح التلفاز عاملا فعالا للإندماج في المجتمع الاستهلاكي الذي يحتل فيه الإشهار مكانة رئيسية فهو يؤثر على اختيارات الطفل و أفضلياته و تصوره للعالم, فهو يرسخ عنده قيمة الإستهلاك حيث تتحول متع الإستهلاك إلأى ضرورات. ( لقد أدرك المشهرون أن استهداف الشباب أمر ضروري باعتبارهم سوقا ضخمة ).

1٬314 مشاهدة
شارك المقالة
الصورة الافتراضية
مبارك أحداد
مذكرة موقع يهتم بنشر الثقافة في مختلف المجالات. هنا تجدون مقالات عربية من تعبيري الخاص باسلوب سلس وواضح. موقع مذكرة دائما متجدد ويتميز بمواضيعه الحصرية والهادفة لتفادي المواضيع المتاحة المتكررة. هدفنا هو نشر المحتوى العربي والرقي به. نرجو من الله العلي القدير أن يوفقنا للعمل بجدية وأن نحضى بدعم وثقة القراء.
المقالات: 254

اترك ردّاً

معذرة لا يمكنك النسخ، لكن يمكنك طباعة النص بأكمله بواسطة الضغط على: (CTRL + P)