علاج دوالي الساقين

ما هي الدوالي؟

الدوالي هي أوردة كبيرة منتفخة تظهر غالبًا على الساقين والقدمين. تحدث عندما لا تعمل الصمامات في الأوردة بشكل صحيح، وبالتالي لا يتدفق الدم بشكل فعال. تحدث عندما تسمح الصمامات المعيبة في الأوردة بتدفق الدم في الاتجاه الخاطئ أو التجمع. تتضخم دوالي الأوردة وتنتفخ وتلتف الأوردة، وغالبًا ما تظهر باللون الأزرق أو الأرجواني الداكن. في الحالات الشديدة، قد تتمزق الدوالي الوريدية أو تتطور إلى تقرحات، في هذه الحالات تتطلب العلاج في أقرب وقت.

الدوالي هي أوردة كبيرة منتفخة تظهر غالبًا على الساقين والقدمين. تحدث عندما لا تعمل الصمامات في الأوردة بشكل صحيح، وبالتالي لا يتدفق الدم بشكل فعال. تحدث عندما تسمح الصمامات المعيبة في الأوردة بتدفق الدم في الاتجاه الخاطئ أو التجمع. تتضخم دوالي الأوردة وتنتفخ وتلتف الأوردة، وغالبًا ما تظهر باللون الأزرق أو الأرجواني الداكن. في الحالات الشديدة، قد تتمزق الدوالي الوريدية أو تتطور إلى تقرحات، في هذه الحالات تتطلب العلاج في أقرب وقت.

علاج دوالي الساقين

إذا لم يكن المريض يعاني من اعراض، فقد لا يكون العلاج ضروريًا، وإذا كانت هناك أعراض، فقد يكون العلاج مطلوبًا لتقليل الألم ومعالجة المضاعفات، مثل تقرحات الساق، أو تغير لون الجلد، أو التورم. قد يرغب بعض المرضى أيضًا في العلاج لأسباب تجميلية.

  • الجراحة: إذا كانت الدوالي كبيرة، فقد تحتاج إلى إزالتها جراحيًا. يتم ذلك عادة تحت التخدير العام. في معظم الحالات، يمكن للمريض العودة إلى المنزل في نفس اليوم، إذا كانت الجراحة مطلوبة في كلا الساقين، فقد يحتاج إلى قضاء ليلة واحدة في المستشفى.

غالبًا ما تستخدم العلاجات بالليزر لإغلاق الأوردة الصغيرة، وكذلك لسد الأوردة العنكبوتية. يتم تطبيق دفقات قوية من الضوء على الوريد الذي يتلاشى تدريجياً ويختفي.

بعد الجراحة، سيحتاج معظم المرضى إلى 1-3 أسابيع للتعافي قبل العودة إلى العمل والواجبات العادية الأخرى. أثناء فترة التعافي، يتم ارتداء الجوارب الضاغطة.

  • الربط والتجريد: يتم عمل شقين، أحدهما بالقرب من الجزء العلوي من الوريد المستهدف، والآخر يتم إجراؤه في أسفل الساق، إما عند الكاحل أو الركبة. يتم ربط الجزء العلوي من الوريد وختمه. يُمرر سلك رفيع ومرن من خلال الجزء السفلي من الوريد ثم يُسحب للخارج.

لا يتطلب هذا الإجراء عادة الإقامة في المستشفى. يمكن أن يؤدي الربط والتجريد أحيانًا إلى كدمات ونزيف وألم، قد يكون هناك تخثر في الأوردة العميقة.

  • الترددات اللاسلكية: يتم إجراء شق صغير إما فوق الركبة أو أسفلها، وبمساعدة الفحص بالموجات فوق الصوتية؛ يتم إدخال أنبوب ضيق (قسطرة) في الوريد.

يقوم الطبيب بإدخال مسبار في القسطرة، والذي ينبعث منه طاقة الترددات الراديوية. تعمل طاقة الترددات الراديوية على تسخين الوريد، مما يؤدي إلى انهيار جدرانه وإغلاقه بشكل فعال وإغلاقه. يُفضل هذا الإجراء مع الدوالي الكبيرة. عادة ما يتم إجراء الاستئصال باستخدام مخدر موضعي.

  • العلاج بالليزر داخل الوريد: يتم إدخال قسطرة في وريد المريض. يتم تمرير ليزر صغير من خلال القسطرة ويتم وضعه في الجزء العلوي من الوريد المستهدف، يسلم رشقات نارية قصيرة من الطاقة تسخن الوريد وتغلقه.

بمساعدة الفحص بالموجات فوق الصوتية، يمرر الطبيب الليزر حتى يصل إلى الوريد، ويحرقه تدريجياً ويغلقه بالكامل. يتم إجراء هذا الإجراء تحت التخدير الموضعي. قد يكون هناك بعض الإصابات العصبية، والتي عادة ما تكون قصيرة.

  • استئصال الوريد: يُمرر جهاز إضاءة بالمنظار (ضوء خاص) من خلال شق تحت الجلد حتى يتمكن الطبيب من رؤية الأوردة التي يجب إزالتها. يتم قطع الأوردة المستهدفة وإزالتها بجهاز شفط من خلال الشق. يمكن استخدام مخدر عام أو موضعي لهذا الإجراء. قد يكون هناك بعض النزيف والكدمات بعد العملية.

الأعراض الأكثر شيوعاً لدوالي الساقين

في معظم الحالات، لا يوجد ألم، ولكن علامات وأعراض الدوالي قد تشمل:

  • تبدو الأوردة ملتوية ومنتفخة ومتكتلة (منتفخة)
  • الأوردة زرقاء أو أرجوانية داكنة
  • الم الأرجل: تشعر بالثقل في الساقين، خاصة بعد التمرين أو في الليل
  • قد تؤدي إصابة طفيفة في المنطقة المصابة إلى نزيف أطول من المعتاد
  • تصلب الجلد الشحمي: يمكن أن تصبح الدهون الموجودة تحت الجلد فوق الكاحل صلبة، مما يؤدي إلى تقلص الجلد
  • كاحلين متورمين
  • توسع الشعيرات في الساق المصابة (الأوردة العنكبوتية)
  • قد يكون هناك تلون جلدي لامع بالقرب من الدوالي، وعادة ما يكون لونه بني أو أزرق
  • الأكزيما الوريدية (التهاب جلد الركود)، الجلد في المنطقة المصابة أحمر وجاف ومثير للحكة
  • عند الوقوف فجأة، يعاني بعض الأفراد من تقلصات في الساق
  • نسبة عالية من الأشخاص الذين يعانون من الدوالي يعانون أيضًا من متلازمة تململ الساقين
  • بقع بيضاء غير منتظمة تبدو مثل الندوب تظهر عند الكاحلين

مضاعفات دوالي الساقين

أي حالة يتم فيها منع تدفق الدم بشكل صحيح تنطوي على خطر حدوث مضاعفات، وقد تشمل:

  • النزيف
  • التهاب الوريد الخثاري: الجلطات الدموية في وريد الساق تسبب التهاب الوريد.
  • القصور الوريدي المزمن: لا يقوم الجلد بتبادل الأكسجين والمواد الغذائية مع الدم بشكل صحيح بسبب ضعف تدفق الدم. لا ينتج القصور الوريدي المزمن عن الدوالي، ولكن الكيانان مرتبطان ارتباطًا وثيقًا.
  • قد يصاب الأشخاص المصابون بالقصور الوريدي المزمن بدوالي الأكزيما وتصلب الجلد الدهني (الجلد الصلب والضيق).
  • القرح الوريدية: تتشكل القرح الوريدية بشكل كلاسيكي حول الكاحلين وغالبًا ما يسبقها منطقة متغيرة اللون. من المهم الحصول على تقييم طبي للقصور الوريدي المزمن.
أسباب دوالي الساقين

تحتوي الأوردة على صمامات أحادية الاتجاه بحيث يمكن للدم أن ينتقل في اتجاه واحد فقط. إذا أصبحت جدران الوريد مشدودة وأقل مرونة، فقد تصبح الصمامات أضعف. يمكن للصمام الضعيف أن يسمح للدم بالتسرب للخلف ويتدفق في النهاية في الاتجاه المعاكس. عند حدوث ذلك، يمكن أن يتراكم الدم في الوريد، ثم يتضخم ويتورم.

غالبًا ما تتأثر الأوردة الأبعد عن القلب، مثل تلك الموجودة في الساقين. وذلك لأن الجاذبية تجعل من الصعب عودة الدم إلى القلب. أي حالة تضغط على البطن لديها القدرة على التسبب في توسع الأوردة. على سبيل المثال، الحمل والإمساك، وفي حالات نادرة، الأورام.

عوامل خطر الإصابة بدوالي الساقين

ترتبط عوامل الخطر التالية بزيادة خطر الإصابة بالدوالي:

  • الجنس: تصيب الدوالي النساء أكثر من الذكور.
  • الوراثة: غالبًا ما تكون الدوالي متوارثة في العائلات.
  • السمنة: زيادة الوزن أو السمنة تزيد من خطر الإصابة بالدوالي.
  • العمر: يزداد الخطر مع تقدم العمر بسبب تآكل الصمامات الوريدية.
  • بعض الوظائف: قد يكون للفرد الذي يقضي وقتًا طويلاً واقفًا في العمل فرصة أكبر للإصابة بالدوالي.
  • الحمل والدوالي: تزداد احتمالية إصابة النساء بالدوالي أثناء الحمل أكثر من أي وقت آخر في حياتهن. النساء الحوامل لديهن الكثير من الدم في أجسامهن، هذا يضع ضغطًا إضافيًا على الدورة الدموية. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تؤدي التغيرات في مستويات الهرمونات إلى ارتخاء جدران الأوعية الدموية. كلا هذين العاملين يزيدان من خطر الإصابة بالدوالي. مع نمو الرحم، يزداد الضغط على الأوردة في منطقة حوض الأم. في معظم الحالات، تزول الدوالي بعد انتهاء الحمل. هذا ليس هو الحال دائمًا، وفي بعض الأحيان، حتى ولو تحسنت الدوالي، فقد تترك أثراً لها.
1٬534 مشاهدة
شارك المقالة
الصورة الافتراضية
مبارك أحداد
مذكرة موقع يهتم بنشر الثقافة في مختلف المجالات. هنا تجدون مقالات عربية من تعبيري الخاص باسلوب سلس وواضح. موقع مذكرة دائما متجدد ويتميز بمواضيعه الحصرية والهادفة لتفادي المواضيع المتاحة المتكررة. هدفنا هو نشر المحتوى العربي والرقي به. نرجو من الله العلي القدير أن يوفقنا للعمل بجدية وأن نحضى بدعم وثقة القراء.
المقالات: 254

اترك ردّاً

معذرة لا يمكنك النسخ، لكن يمكنك طباعة النص بأكمله بواسطة الضغط على: (CTRL + P)