فوائد و أضرار شاي الزنجبيل

ما هو الزنجبيل؟

الزنجبيل ، أو "Zingiber officinale" كما هو معروف علميًا ، هو مكمل عشبي، يتميز بنكهته الحارة والدافئة، تستخدم جدوره على نطاق واسع كتوابل وفي الأدوية التقليدية، لأكثر من 1000 عام. وهو مشهور في جميع أنحاء العالم بخصائصه العلاجية، ضد الإلتهابات، ويمكن أن يكون فعالًا في علاج عسر الهضم، وصداع الشقيقة، والقيء، وهشاشة العظام، والتهابات الجهاز التنفسي، وكذلك التهاب المفاصل الروماتويدي...

الزنجبيل ، أو “Zingiber officinale” كما هو معروف علميًا ، هو مكمل عشبي، يتميز بنكهته الحارة والدافئة، تستخدم جدوره على نطاق واسع كتوابل وفي الأدوية التقليدية، لأكثر من 1000 عام. وهو مشهور في جميع أنحاء العالم بخصائصه العلاجية، ضد الإلتهابات، ويمكن أن يكون فعالًا في علاج عسر الهضم، وصداع الشقيقة، والقيء، وهشاشة العظام، والتهابات الجهاز التنفسي، وكذلك التهاب المفاصل الروماتويدي…

الزنجبيل له فوائد صحية

الزنجبيل مركب قوي مضاد للأكسدة ومضاد للالتهابات، له تأثيرات مثبطة للسرطان، وخاصة سرطان القولون. قد أظهرت دراسة تبحث في العلاقة بين هشاشة العظام والزنجبيل أن الاستهلاك اليومي للزنجبيل االأخضر أدى إلى انخفاضات متوسطة إلى كبيرة في آلام العضلات الناجمة عن التمارين الرياضية، مما يشير إلى أن خصائص الزنجبيل المضادة للالتهابات يمكن أن تكون مفيدة في مرضى هشاشة العظام. أما بالنسبة لخفض مستويات الكوليسترول، فقد وجدت دراسة أخرى أن المكملات الغذائية مع الزنجبيل تمنع ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم. وخلصت مراجعة منهجية إلى أن الزنجبيل قد لا يكون له تأثير على مستويات السكر في الدم لدى الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2. ومع ذلك، قام الزنجبيل بتحسين مستويات HbA1c، مما يدل على التحكم في نسبة السكر في الدم لفترة أطول من الزمن.

معظم الناس لا يستهلكون كمية كافية من الماء يوميًا، وإذا كانوا يستمتعون بنكهة الزنجبيل، فهذا سيجعلهم يشربون أكثر. يجب على المرء التأكد من أن اختياره لمشروب الزنجبيل الذي لم يتم تحليته بالسكريات المضافة، والطريقة الوحيدة لضمان ذلك هي صنعه بنفسك.

إقرأ أيضا :

هل هناك آثار جانبية بعد تناول الزنجبيل؟

الخبر السار هو أنه لا توجد آثار جانبية تذكر فيما يتعلق باستهلاك الزنجبيل. ومع ذلك، هناك بعض المخاوف من أن النساء الحوامل لا ينبغي أن يتجاوز قدر استهلاكهم للزنجبيل 50 غرام في اليوم الواحد، و بالنسبة للأفراد الأصحاء، لا يجب أن يستهلكوا أكثر من 200 جرام في اليوم. ولكن بصراحة، أشك بشدة في أنه يمكن أن يستهلك نصف هذا المقدار في فنجان واحد من الشاي.

كيفية إعداد شاي الزنجبيل

قطع جذور الزنجبيل الطاجز على شكل شرائح رقيقة، ملعقة واحدة تقريبا، اعتمادًا على مدى قوة الشاي الذي تفضله، يمكنك إضافة أكثر من ذلك. نضعها في قدر مع الماء ثم نغليها لمدة 15 دقيقة، وبمجرد الغليان، نطفئ النار، نغطي القدر، نتركه لمدة 15 دقيقة تقريبًا، ثم نصفيه. يمكن الاستمتاع به إما دافئ أو بارد. إذا كنت تحب الشاي الحلو ، أقترح إضافة ملعقة صغيرة من العسل أو حتى بعض القرفة أو الليمون.

1٬759 مشاهدة
شارك المقالة
الصورة الافتراضية
مبارك أحداد
مذكرة موقع يهتم بنشر الثقافة في مختلف المجالات. هنا تجدون مقالات عربية من تعبيري الخاص باسلوب سلس وواضح. موقع مذكرة دائما متجدد ويتميز بمواضيعه الحصرية والهادفة لتفادي المواضيع المتاحة المتكررة. هدفنا هو نشر المحتوى العربي والرقي به. نرجو من الله العلي القدير أن يوفقنا للعمل بجدية وأن نحضى بدعم وثقة القراء.
المقالات: 254

اترك ردّاً

معذرة لا يمكنك النسخ، لكن يمكنك طباعة النص بأكمله بواسطة الضغط على: (CTRL + P)