قوانين الكارما الإثنا عشر

مفهوم  الكارما

أفعالك تخلق مستقبلك ! والسبب في تحديد مصيرك هو أنك تقرر ارادتك الحرة , ولا يمكن كتابة مستقبلك بالفعل لأن هذا سيكون غير عادل , لكن الحياة توفر لك فرصا للحاق بالركض أو بالقطار كما يسميه البعض!

أفعالك تخلق مستقبلك ! والسبب في تحديد مصيرك هو أنك تقرر ارادتك الحرة , ولا يمكن كتابة مستقبلك بالفعل لأن هذا سيكون غير عادل , لكن الحياة توفر لك فرصا للحاق بالركض أو بالقطار كما يسميه البعض!
بالطبع هناك أيضا كارما سلبية , ويشرح ”غاندي ” هذا التيار الفلسفي بعبارة بسيطة ولكنها حكيمة للغاية : ” الانسان هو نتاج أفكاره , ويصبح ما يفكر فيه ”

إقرأ أيضا : 

قوانين الكارما الثانية عشرة التي ستغير حياتك

  • القانون العظيم : ” نحن نحصد ما نزرع ” أفكارنا وأعمالنا لها تداعيات سواء كانت جيدة أو سيئة , اذا كنت تسعى للحب والسلام والازدهار , فيجب أن تعمل وفقا لذلك . هذا هو القانون الشهير للسبب والنتيجة , الطاقة التي تستثمرها في العالم لها تأثير .
  • قانون الخلق : كل الحياة ولدت من نية , يجب على المرء أن يشارك في الحياة بنشاط بدلا من توقع الأشياء ! يجب أن تكون هناك نية لخلق الخير لتراكم وجذب الكارما الجيدة . فيما يتعلق بنتيجة الفعل , فان النية أسبق على الفعل نفسه , فالنية أبلغ من العمل , التسويف والمماطلة لا يولدان الكارما الجيدة و ولا يحثان على المثابرة لخلق أفكار ونوايا حسنة .
  • قانون التواضع : لاجراء تغيير , يحتاج المرء للوصول الى القبول أولا , اذا تقبل الأشياء كما هي , لأن رفضها لن يغير شيئا اذا رأينا فقط السلبية , فسنصبح عاجزين عن الانتقال الى مستوى أعلى من الوجود , عندما نركز طاقتنا على الأشياء التي لا تعمل بشكل جيد , فاننا لا نزال متورطين في إزالة السلبية وحدها , لذا يجب العمل في خلق أو نشر الإيجابية .
  • قانون التنمية/النمو : ان ازدهارنا يأتي قبل كل شيء , ولذا فلتحقيق شيء ما , يجب أن يحدث التغيير فينا وليس في بيئتنا ( دون أن ننسى ضرورة المحيط الإيجابي ) , فالشيء الوحيد الذي نسيطر عليه بالكامل هو أنفسنا , ف ” الفعل ” أو ” عدم الفعل ” يؤدي اما الى ظروف إيجابية أو سلبية في حياتنا , وان انتظار فرصة أو حظ أو أي عوامل مراوغة أخرى سيجعلنا راكدين ويقلل من تقبل الحياة من حولنا . فالتغييرات الحقيقية لا تحدث الا عندما نقرر تغيير ما بداخلنا , فكما جاء في الاية الكريمة من سورة الرعد : ( لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ).
  • قانون المسؤولية : حياتك هي ثمرة أفعالك ؟ أنت وحدك المسؤول عن كل ما يحدث لك , ان سعادتك أو تعاستك أو نجاحك أو فشلك هو نتيجة مباشرة للاختيارات التي قمت بها سابقا . من المهم أن نفهم أنه لتغيير الوضع السيء , يجب أولا اجراء القيم الداخلية , وتبني الأفكار الإيجابية , والأهم الاعتراف بالمسؤولية , وعدم القاء اللوم على القدر والظروف , فالمسؤولية تقع على عاتقك .
  • قانون الاتصال : طاقة الكون مرتبطة من خلال كل الأشياء الصغيرة والكبيرة , بما في ذلك : نحن , ماضينا , ومصيرنا المستقبلي , لهذا السبب يجب أن نتأكد من تغيير هذه الروابط اذا كنا نريد العيش بشكل مختلف , ابذل قصارى جهدك لتحسين حياتك وجعلها تستحق توقعاتك .
  • قانون التركيز : كونك وحيد الذهن هو الفكر وراء هذا القانون , عندما تريد شيئا ما , تحتاج لكل طاقتك وايمانك وتفانيك للوصول اليه ولتحقيق النتيجة . تأخذ اليقظة والحاضر الكثير من الجهد ولكن غلة في النتائج , و وجود أفكار مقسمة ومجزأة تفسح المجال للسلبية .
  • قانون الضيافة والكرم : من خلا ل الايثار نكشف نوايانا الحقيقية , علينا التأكد فقط من أن أعمالنا تعكس معتقداتنا ؟ اذا لم تتوفر فيك هذه الصفة ” الفضيلة ” , فسيكون صعبا الى مستحيل أن تنمو روحيا .
  • قانون التغيير : مالم تتغير , فسوف يعيد التاريخ نفسه , فالتاريخ سوف يسير على طول مسار غير فعال , الا اذا أعادت الطاقة الإيجابية توجيهه . السبيل الأول للخروج من الماضي هو الالتزام بوعي تغير الأشياء , لكن طالما أنك لا تبني موقفا إيجابيا, فلن يتغير شيء أو ستتكرر نفس المشاكل !
  • قانون اللحظة الراهنة / قانون هنا والان : هذا القانون مفاده أن اللحظة الحالية هي أغلى كنز لدينا , من غير المجدي النظر خلفك و بدلا من ذلك استفد مما تعيشه حاليا , فالندم على الماضي والقلق بشأن المستقبل يسمم حاضرك ويحرمك من فرص عيشه والاستمتاع به .
  • قانون الصبر والمكافأة : المقاومة والصبر والعمل الجاد يقودك الى المكافأة , فلا يمكن التحايل على العمل الجاد من خلال الحظ والتمني , العمل بجد ومثابرة سيحقق لك ما تريد , لا دخل للحظ في هذه الأمور !
  • قانون الأهمية والالهام : استمتع بكل لحظة وتعلم درسا من كل موقف عشته , طاقتك ونواياك تحدد الطريقة التي تعيش بها , أحط نفسك بالمحبة والتسامح والمشاعر النقية حتى تكون الكارما دائما إيجابية .
2٬088 مشاهدة
شارك المقالة
الصورة الافتراضية
مبارك أحداد
مذكرة موقع يهتم بنشر الثقافة في مختلف المجالات. هنا تجدون مقالات عربية من تعبيري الخاص باسلوب سلس وواضح. موقع مذكرة دائما متجدد ويتميز بمواضيعه الحصرية والهادفة لتفادي المواضيع المتاحة المتكررة. هدفنا هو نشر المحتوى العربي والرقي به. نرجو من الله العلي القدير أن يوفقنا للعمل بجدية وأن نحضى بدعم وثقة القراء.
المقالات: 254

اترك ردّاً

معذرة لا يمكنك النسخ، لكن يمكنك طباعة النص بأكمله بواسطة الضغط على: (CTRL + P)