القائمة إغلاق

ما هو الاعتلال العصبي المحيطي، أنواعه، أسبابه، وأعراضه، التشخيص والعلاج

اعتلال الأعصاب المحيطية؟

الاعتلال العصبي المحيطي هو اضطراب يحدث عندما تتعطل هذه الأعصاب بسبب تلفها أو تدميرها. هذا يعطل الأداء الطبيعي للأعصاب. قد يرسلون إشارات الألم عندما لا يوجد شيء يسبب الألم، أو قد لا يرسلون إشارة ألم حتى لو كان هناك شيء يؤذيك.

يربط الجهاز العصبي المحيطي أعصاب الدماغ والحبل الشوكي أو الجهاز العصبي المركزي ببقية أجزاء الجسم. وهذا يشمل:

  • الذراعين
  • اليدين
  • القدمين
  • الأرجل
  • الاعضاء الداخلية
  • الفم
  • الوجه

وظيفة هذه الأعصاب هي إرسال إشارات حول الأحاسيس الجسدية إلى عقلك.

ما هو الاعتلال العصبي المحيطي؟

الاعتلال العصبي المحيطي هو اضطراب يحدث عندما تتعطل هذه الأعصاب بسبب تلفها أو تدميرها. هذا يعطل الأداء الطبيعي للأعصاب. قد يرسلون إشارات الألم عندما لا يوجد شيء يسبب الألم، أو قد لا يرسلون إشارة ألم حتى لو كان هناك شيء يؤذيك. يمكن أن يكون هذا بسبب:

  • إصابة
  • مرض جهازي
  • عدوى
  • اضطراب وراثي

هذا الاضطراب مزعج، لكن العلاجات يمكن أن تكون مفيدة جدًا. أهم شيء يجب تحديده هو ما إذا كان الاعتلال العصبي المحيطي ناتجًا عن حالة كامنة خطيرة.

ما هي أنواع الاعتلال العصبي المحيطي؟

يوجد أكثر من 100 نوع مختلف من الاعتلال العصبي المحيطي. كل نوع له أعراض فريدة وخيارات علاج محددة. يتم تصنيف اعتلالات الأعصاب المحيطية أيضًا حسب نوع تلف الأعصاب المعني. يحدث اعتلال العصب الأحادي عندما يتلف عصب واحد فقط. تحدث اعتلالات الأعصاب المتعددة، وهي أكثر شيوعًا، عندما تتلف أعصاب متعددة.

إقرأ أيضاً:

  1. ضعف الأعصاب، الأسباب، الأعراض والعلاج

ما هي أعراض اعتلال الأعصاب المحيطية؟

الأنواع الثلاثة للأعصاب المحيطية هي:

  • الأعصاب الحسية التي تتصل بالجلد
  • الأعصاب الحركية، التي تتصل بالعضلات
  • الأعصاب اللاإرادية، التي تتصل بأعضائك الداخلية

يمكن أن يؤثر الاعتلال العصبي المحيطي على مجموعة عصبية واحدة أو الثلاثة.

تشمل أعراض الاعتلال العصبي المحيطي ما يلي:

  • وخز في اليدين أو القدمين
  • الشعور وكأنك ترتدي قفازًا أو جوربًا ضيقًا
  • الآلام الحادة والطعن
  • خدر في اليدين أو القدمين
  • شعور ضعيف وثقيل في الذراعين والساقين، والذي قد يشعر أحيانًا بأن ساقيك أو ذراعيك مثبتتان في مكانهما
  • اسقاط الاشياء من يديك بدون شعور
  • إحساس بالطنين أو الصدمة
  • ترقق الجلد
  • انخفاض ضغط الدم
  • العجز الجنسي، وخاصة عند الرجال
  • الإمساك
  • صعوبة في الجهاز الهضمي
  • الإسهال
  • التعرق المفرط

ويمكن أن تشير هذه الأعراض أيضًا إلى حالات مرضية أخرى. تأكد من إخبار طبيبك عن جميع الأعراض التي تعاني منها.

ما هي أسباب الاعتلال العصبي المحيطي؟

الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي للإصابة باعتلال الأعصاب المحيطية هم أكثر عرضة للإصابة بهذا الاضطراب. ومع ذلك، قد تتسبب أيضًا مجموعة متنوعة من العوامل والظروف الأساسية في حدوث هذه الحالة.

يعد تلف الأعصاب الناجم عن مرض السكري أحد أكثر أشكال الاعتلال العصبي شيوعًا. وهذا يؤدي إلى تنميل وألم وفقدان الإحساس في الأطراف. يزداد خطر الإصابة بالاعتلال العصبي لدى الأشخاص الذين:

  • يعانون من زيادة الوزن
  • لديهم ارتفاع في ضغط الدم
  • فوق سن الأربعين
  • مصابون بداء السكري

وفقًا لمركز الاعتلال العصبي المحيطي بجامعة شيكاغو (UCCPN)، يعاني ما يقرب من 60 في المائة من مرضى السكري من نوع 1 أو 2 من تلف الأعصاب. غالبًا ما يكون هذا الضرر ناتجًا عن ارتفاع مستويات السكر في الدم.

تشمل الأمراض المزمنة الأخرى التي قد تسبب تلف الأعصاب ما يلي:

  • اضطرابات الكلى التي تتراكم فيها كميات كبيرة من السموم في الجسم وتتلف الأنسجة العصبية.
  • قصور الغدة الدرقية، والذي يحدث عندما لا ينتج الجسم ما يكفي من هرمون الغدة الدرقية، مما يؤدي إلى احتباس السوائل والضغط على الأنسجة العصبية المحيطة.
  • الأمراض التي تسبب التهابًا مزمنًا ويمكن أن تنتشر إلى الأعصاب أو تتلف الأنسجة الضامة المحيطة بالأعصاب.
  • نقص فيتامينات E وB-1 وB-6 وB-12، والتي تعتبر ضرورية لصحة الأعصاب وعملها.
  • الصدمة الجسدية: هي السبب الأكثر شيوعًا لإصابة الأعصاب. يمكن أن يشمل ذلك حوادث السيارات أو السقوط أو الكسور. يمكن أن يتسبب الخمول، أو الاستمرار لفترة طويلة في وضع واحد، في الإصابة بالاعتلال العصبي. حيث يؤدي الضغط المتزايد على العصب المتوسط​​، وهو عصب في الرسغ يمد اليد بالشعور والحركة، إلى متلازمة النفق الرسغي. هذا نوع شائع من الاعتلال العصبي المحيطي.
  • الكحول والسموم: يمكن أن يكون للكحول تأثير سام على الأنسجة العصبية، مما يعرض الأشخاص الذين يعانون من إدمان الكحول الشديد لخطر الإصابة بالاعتلال العصبي المحيطي. وقد يؤدي كذلك التعرض للمواد الكيميائية السامة مثل الغراء أو المذيبات أو المبيدات الحشرية، إما من خلال إساءة استخدام المواد الكيميائية أو في مكان العمل، إلى تلف الأعصاب. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يتسبب التعرض للمعادن الثقيلة مثل الرصاص والزئبق في حدوث هذه الحالة أيضًا.
  • الالتهابات واضطرابات المناعة الذاتية
  • بعض الفيروسات والبكتيريا تهاجم الأنسجة العصبية بشكل مباشر: تتسبب الفيروسات مثل فيروس الهربس البسيط وفيروس الحماق النطاقي الذي يسبب جدري الماء والهربس النطاقي وفيروس إبشتاين بار في تلف الأعصاب الحسية ويسبب نوبات شديدة من آلام النيران. يمكن أن تسبب العدوى البكتيرية، مثل داء لايم، تلفًا في الأعصاب وألمًا إذا لم يتم علاجها. يمكن للأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية أو الإيدز أن يصابوا أيضًا بالاعتلال العصبي المحيطي.
  • تؤثر أمراض المناعة الذاتية مثل التهاب المفاصل الروماتويدي والذئبة على الجهاز العصبي المحيطي بطرق مختلفة. الالتهابات المزمنة وتلف الأنسجة في جميع أنحاء الجسم، وكذلك الضغط الناجم عن الالتهاب، يمكن أن تؤدي جميعها إلى آلام عصبية شديدة في الأطراف.
  • الأدوية: قد تتسبب بعض الأدوية أيضًا في تلف الأعصاب. وتشمل هذه:
    • مضادات الاختلاج، والتي يتناولها الناس لعلاج النوبات
    • أدوية لمكافحة الالتهابات البكتيرية
  • بعض أدوية ضغط الدم
  • الأدوية المستخدمة لعلاج السرطان
  • تشير الأبحاث الحديثة أيضًا إلى أن العقاقير المخفضة للكوليسترول، وهي فئة من الأدوية المستخدمة لخفض الكوليسترول والوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية، قد تسبب أيضًا تلفًا في الأعصاب وتزيد من خطر الإصابة باعتلال الأعصاب.

تابع قراءة المقالة في الصفحة الموالية

228 مشاهدة

شارك المقالة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ar