إستمـع  

ما هو التدخين السلبي؟

التدخين السلبي هو مزيج من الدخان الذي يأتي مباشرة من منتج التبغ المحترق والدخان الذي يخرجه المدخن القريب منك. وقد تم التأكيد أنها تتكون على العديد من المواد الكيميائية. تتسبب هذه المواد القاتلة، في تحفيز أو تعزيز أو الإصابة بالسرطان، بينما تتسبب مواد أخرى في تلف القلب والرئتين.

التدخين السلبي هو مزيج من الدخان الذي يأتي مباشرة من منتج التبغ المحترق والدخان الذي يخرجه المدخن القريب منك. وقد تم التأكيد أنها تتكون على العديد من المواد الكيميائية. تتسبب هذه المواد القاتلة، في تحفيز أو تعزيز أو الإصابة بالسرطان، بينما تتسبب مواد أخرى في تلف القلب والرئتين.

لماذا يزيد التدخين السلبي من خطر المشاكل الصحية؟

مادة الكوتينين، هي مادة تنتج عندما يتحلل النيكوتين في سوائل الجسم. وقد وجدت عند 14 ٪ من غير المدخنين، الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و79 عامًا، والذين تعرضوا لدخان التبغ غير المباشر في غضون أيام قليلة، كمية قابلة للقياس من الكوتينين في بولهم، وهو مؤشر كبير على التعرض فقط.

كيف يمكن للتدخين السلبي أن يزيد من خطر الوفاة المبكرة؟

تحدث الوفاة المبكرة عندما يموت الشخص قبل بلوغ السن المقابل لمتوسط ​​العمر المتوقع. بعض المواد الكيميائية الموجودة في دخان التبغ تسبب تغيرات في جسم الإنسان، ويمكن أن تسبب المرض أو الإعاقة أو الوفاة المبكرة. تتسبب بعض المواد الكيميائية في الإصابة بالسرطان أو تحفزه أو تعززه، بينما تتداخل مواد أخرى مع وظائف القلب والأوعية الدموية والجهاز التنفسي العادية.

كيف يمكنني تقليل المخاطر المرتبطة بالتدخين غير المباشر؟

لا يمكن لتنظيف أو تصفية الهواء أو زيادة التهوية أو إنشاء مناطق منفصلة (أقسام غير المدخنين) القضاء تمامًا على التعرض لدخان التبغ غير المباشر أو المخاطر الصحية المرتبطة التعرض لهذا النوع من الدخان. الحل الوحيد لحماية غير المدخنين من التدخين السلبي هو حظر التدخين في جميع الأماكن المغلقة، مثل المطاعم والمنازل والسيارات.

إقرأ أيضا:

العواقب المرئية للتدخين

الأصابع الصفراء والأظافر والأسنان المتسوسة، ليست العواقب المرئية الوحيدة للتدخين. هناك أيضًا تأثيرات محتملة على جلد وفم وعين المدخن.

  • البشرة

يرتبط التدخين بالصدفية والشيخوخة المبكرة للجلد، بما في ذلك تكوين التجاعيد. يمكن أن تتداخل بعض المواد الموجودة في دخان التبغ مع تدفق الدم وتؤثر على قدرة الدم على حمل الأكسجين، مما يجعل الجلد أكثر عرضة للتجاعيد لدى المدخنين

يمكن أن يؤثر انخفاض تدفق الدم وانخفاض نقل الأكسجين في الدم أيضًا على قدرة الجسم على التئام الجروح والإصابات الأخرى. يمكن أن يقلل دخان السجائر من فعالية جهاز المناعة، مما قد يكون له تأثير سلبي على التئام الجروح.

  • صحة الفم والأسنان

يعد التدخين أحد الأسباب الرئيسية لأمراض الفم، بما في ذلك التهاب اللثة (أمراض اللثة) وسرطان الفم.

يسبب سرطان الفم آفاتًا وقروحًا ونتوءات يمكن رؤيتها عندما يكون الفم مفتوحًا ويمكن أن يغير مظهر الوجه عند إزالته بالجراحة.

يمكن أن يجعل اللثة حمراء ويجعلها تنزف، ويمكن أن يسبب فقدان الأسنان.

تشير التقديرات إلى أن ما بين ثلث ونصف حالات التهاب دواعم السن لدى البالغين تُعزى إلى تدخين السجائر.

  • العينين

يزيد التدخين من خطر إعتام عدسة العين، وهو ضبابية لعدسة العين.هذا المرض هو أحد الأسباب الرئيسية للعمى في العالم.

فوائد الإقلاع عن التدخين

يبدأ خطر الوفاة المبكرة في الانخفاض قريبًا بعد الإقلاع عن التدخين، وتزداد فوائد الإقلاع عن التدخين على مدى السنوات العشر إلى الخمس عشرة القادمة.

يعتبر الإقلاع عن التدخين أكثر فعالية من التدابير الأخرى في منع الوفاة المبكرة.

58 مشاهدة
شـارك المقالـة
رأيك يهمنا
7 0

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

معذرة أخي الكريم، ثم تعطيل عملية النسخ من طرف الكاتب