ما هي صبغة الميلانين؟

ما هو الميلانين؟

الميلانين هو الصبغة التي تعطي لونًا لبشرتك وشعرك وعينيك. يتم إنشاؤه بواسطة خلايا تسمى الخلايا الصبغية، والتي توجد في الطبقة الخارجية من جلدك.

الميلانين هو الصبغة التي تعطي لونًا لبشرتك وشعرك وعينيك. يتم إنشاؤه بواسطة خلايا تسمى الخلايا الصبغية، والتي توجد في الطبقة الخارجية من جلدك.

خطوات التخليق الحيوي للميلانين

تتمثل الخطوة الأولى في تحفيز المادة الكيميائية L-3،4-dihydroxyphenylalanine بواسطة التروزين. ويمكن أن يؤدي نقص التيروزين إلى الإصابة بالبهاق. يوجد التيروزين فقط في خلايا متخصصة تسمى الخلايا الصبغية، حيث توجد حبيبات صغيرة من صبغة الميلانين في حويصلات تسمى الميلانوسومات. تترك هذه الصبغيات الخلايا الصبغية وتنتقل إلى خلايا أخرى في البشرة.

تحدد رواسب الميلانين، التي تتكون في الغالب من اللون البني أو الأسود، صبغة الجلد التي تختلف حسب عدد وتوزيع الميلانوسومات. بصرف النظر عن تحديد لون الجلد، يحمي الميلانين الماص للضوء الحمض النووي من الأشعة فوق البنفسجية من الشمس ويعتبر مرشحًا محتملاً في علاج سرطان الجلد.

لدينا جميعًا نفس العدد تقريبًا من الخلايا الصبغية. ومع ذلك، فإن خلايا بعض الناس تفرز المزيد من الميلانين، وكذلك أنواعًا معينة من الميلانين، أكثر من غيرها. كلما زاد الميلانين لديك، أصبحت بشرتك أغمق.

أين يتواجد الميلانين في الجسم

يوجد الميلانين في عدة مناطق من جسم الإنسان بما في ذلك:

  • الجلد حيث يوفر لون البشرة
  • الشعر
  • قزحية العين
  • الأوعية الدموية في الأذن الداخلية
  • الدماغ
  • النخاع والمنطقة الشبكية للغدة الكظرية

أنواع الميلانين

بعض الأنواع المختلفة من الميلانين تشمل:

  • الإيوميلانين: تم العثور على يوميلانين في الشعر والجلد والمناطق الداكنة حول الحلمات. يتواجد بكثرة بشكل خاص بين السكان السود ويوفر صبغة سوداء وبنية للشعر والجلد والعينين. عندما يتواجد الإيوميلانين بكميات صغيرة فقط، قد يكون الشعر أشقر أو أبيض.
  • الفيوميلانين: يوجد الفيوميلانين أيضًا في الشعر والجلد. يوفر هذا النوع من الميلانين ألوانًا وردية وحمراء وهو الصباغ الرئيسي الموجود لدى الأشخاص ذوي الشعر الأحمر. هذا النوع من الميلانين ليس وقائيًا من السرطان الذي تسببه الأشعة فوق البنفسجية مثل يوميلانين.
  • النيوروميلانين: نيوروميلانين هو شكل من أشكال الميلانين الموجود في مناطق مختلفة من الدماغ وقد يتسبب فقدان هذا الميلانين في العديد من الاضطرابات العصبية.
هل يمكنك إزالة رواسب الميلانين الموجودة على الجلد؟

في بعض الأحيان، يمكن أن يتراكم الميلانين في بعض المناطق ويسبب اسمرار الجلد، وهو ما قد يسميه الأطباء فرط التصبغ. يحدث فرط التصبغ عندما تكون أجزاء من بشرتك أغمق من غيرها.

في حين أنه من الممكن معالجة رواسب الميلانين الكثيرة المتوجودة على البشرة بكل سهولة، إلا أن هناك مخاطر في إنتاج الميلانين المنخفض على الجلد.

تابع القراءة لمعرفة المزيد حول تقليل إنتاج الميلانين وإزالة رواسب الميلانين، بما في ذلك الاحتياطات وما يمكن توقعه.

هناك عدة طرق لتقليل ترسبات الميلانين الموجودة في الجلد. ومن الأفضل استشارة الطبيب للحصول على إرشادات مناسبة حول هذه الأساليب.

  • العلاج بالليزر: يستخدم العلاج بالليزر نبضة من الضوء لإزالة الطبقات العليا من الجلد. يقلل من الميلانين في المناطق المعالجة. هناك عدة أنواع من العلاج بالليزر، منها:
    1. الليزر الاستئصالي: هذه تزيل طبقات الجلد الخارجية وهي مثالية لتغير اللون الشديد.
    2. الليزر غير الاستئصالي: هذه ألطف من الليزر الاستئصالي: حيث أنها تعزز نمو الكولاجين، مما يسمح بتكوين جلد جديد. ضوء النبض المكثف (IPL) هو أحد هذه العلاجات، باستخدام نبضات من الطاقة الضوئية لاستهداف البقع الشمسية عن طريق تسخين وتدمير الميلانين، مما يزيل البقع المتغيرة اللون.
    3. ليزر الياقوت Q-switched QSRL: يستخدم هذا نبضًا من الضوء لتسخين الجلد وإذابته.

كما هو الحال مع أي إجراء طبي، فإن العلاج بالليزر ليس متاحًا للجميع. يمكن أن يسبب أيضًا آثارًا جانبية مثل تغير اللون والتندب والعدوى.

  • الكريمات أو المراهم الموضعية: يمكنك أيضًا استخدام الكريمات أو المراهم الموضعية لتفتيح البشرة. تقلل هذه المنتجات الميلانين الموجود في المناطق التي يتم استخدامها فيها.

تتوفر منتجات تفتيح البشرة بوصفة طبية أو بدون وصفة طبية. عادةً ما يحتوي المنتج على أحد المكونات التالية:

    1. هيدروكينون
    2. حمض كوجيك
    3. فيتامين سي
    4. حمض الجليكوليك
    5. Azelai حامضي
    6. ريتينويد

العديد من هذه الأدوية تثبط التيروزيناز، وهو الإنزيم الرئيسي اللازم لتخليق الميلانين. يؤدي ذلك إلى إبطاء إنتاج الميلانين ويؤدي إلى بشرة أفتح.

إلاّ أن منتجات تفتيح البشرة تسبب آثارًا جانبية مثل:

    1. الجفاف
    2. التهيج
    3. الاحمرار
    4. الحكة

من الأفضل استشارة طبيب أمراض جلدية قبل استخدام كريمات التفتيح أو المراهم.

هل يمكنك إبطاء إنتاج الميلانين في الجلد؟

لا تتضمن طرق خفض إنتاج الميلانين العلاجات الطبية، ولكنها تعتمد على عادات العناية بالشمس وبعض خيارات العلاج الطبيعية.

  • وضع واقي من الشمس: 

الغرض من الميلانين هو حماية بشرتك من أضرار أشعة الشمس. عندما تتعرض لأشعة الشمس، ينتج جلدك المزيد من الميلانين.

سيحد ارتداء واقي الشمس من هذه العملية. يحمي الكريم الواقي من الشمس البشرة من الأشعة فوق البنفسجية التي تبطئ إنتاج الميلانين.

ملاحظة: الواقي لا يمنع أشعة الشمس فوق البنفسجية بنسبة 100٪. للحد من كمية الميلانين التي تصنعها بشرتك.

  • الحد من تعرضك لأشعة الشمس

ابق في الداخل من الساعة 10 صباحًا حتى 2 ظهرًا، عندما تكون أشعة الشمس في أقوى حالاتها، ارتداء ملابس واقية، مثل النظارات الشمسية، والأكمام الطويلة، والقبعات، تجنب أسرة التسمير…

علاجات طبيعية لإبطاء إنتاج الميلانين في الجلد

يزعم الكثير من الناس أن بعض العلاجات الطبيعية يمكنها تفتيح البشرة. وقد تستغرق هذه العلاجات مدة طويلة حتى تعمل، لذلك من المهم التحلي بالصبر إذا قررت تجربتها. بالإضافة إلى ذلك، فهي كلها علاجات مؤقتة، لذا ستحتاج إلى الاستمرار في استخدامها بشكل روتيني.

  • الكركم: وفقًا لدراسة أجريت عام 2012 في أبحاث العلاج بالنباتات، فإن المركب النشط في الكركم قد يقلل من تخليق الميلانين. هذا المركب، المسمى الكركمين، يعمل عن طريق تثبيط إنزيم التيروزيناز. هذا يحد من قدرة الخلايا الصباغية على إنتاج المزيد من الميلانين.
  • جل الصبار: قد يساعد على تفتيح البشرة، والتقليل من إنتاج الميلانين بعد التعرض للشمس. يحتوي النبات على الألوسين، وهو مركب وجد أنه يثبط التيروزيناز في دراسة أجريت عام 2002 في طب الأمراض الجلدية السريرية والتجريبية
  • عصير الليمون: يستخدم الناس أيضًا عصير الليمون لتقليل تصبغ الجلد. قد يكون هذا بسبب محتواه العالي من فيتامين سي. وفقًا لمقال نُشر عام 2017 في مجلة طب الأمراض الجلدية السريرية والتجميلية، يمكن لفيتامين سي أن يقلل من نشاط التيروزيناز، مما يمنع تكوين الميلانين.

على الرغم من تأثيره المحتمل في مكافحة التصبغ، يمكن أن يكون عصير الليمون قاسياً على الجلد. استخدم فقط عند تخفيفه وتجنب أشعة الشمس بعد الاستخدام.

  • تبيض الجلد: عندما تقوم بتطبيق منتج مبيض للبشرة مثل الهيدروكينون، فإنه يقلل من عدد الخلايا الصباغية في بشرتك. يمكن أن يؤدي ذلك إلى بشرة أفتح وأكثر تناسقًا في لون البشرة.
  • الشاي الأخضر: الشاي الأخضر يحتوي على مركب يسمى epigallocatechin gallate (EGCG). وجدت دراسة أجريت عام 2015 أن EGCG يمكن أن يمنع تراكم الميلانين. وهو يعمل عن طريق تثبيط إنزيم ضروري لصنع الميلانين.

لا يتم إنشاء جميع العلاجات المنزلية على قدم المساواة. يمكن أن تسبب بعض العلاجات تهيج الجلد أو احمراره أو تلفه.

هل من الممكن تقليل إنتاج الميلانين بشكل دائم؟

ينتج جسم كل شخص مادة الميلانين باستمرار. يتم تحديد الكمية بواسطة علم الوراثة.

يمكنك تفتيح وربما إزالة فرط التصبغ الموجود، لكنه قد يعود. لا يمكن خفض إنتاج الميلانين في الجسم بشكل دائم بدون علاجات تفتيح البشرة المنتظمة.

احتياطات تفتيح البشرة

يشكل تفتيح البشرة مخاطر عديدة. إذا حاولت خفض الميلانين، فقد يكون لديك:

  • إمكانية التضرر بأشعة الشمس: قلة الميلانين تعني حماية أقل من أشعة الشمس. هذا يزيد من خطر ظهور التجاعيد، وعدم تساوي القوام، وتغير اللون.
  • زيادة خطر الإصابة بسرطان الجلد: كما أن ارتفاع مخاطر التعرض لأضرار أشعة الشمس يزيد أيضًا من فرص الإصابة بسرطان الجلد.
  • تهيج وحساسية: العملية الفعلية لتفتيح البشرة قاسية على الجلد. يمكن أن تسبب العديد من العلاجات آثارًا جانبية مثل الاحمرار والحكة والتهاب الجلد التماسي.

يمكن أن تقلل علاجات تفتيح البشرة من إنتاج الميلانين في بشرتك بشكل مؤقت. يعمل معظمهم عن طريق تثبيط الإنزيم اللازم لتكوين الميلانين. التخفيض الدائم غير ممكن، حيث يتم تحديد تكوين الميلانين عن طريق الوراثة.

إذا كنت تعاني من فرط التصبغ، اسأل الطبيب عن كيفية تقليل الميلانين في المناطق المصابة. يمكنهم اقتراح العلاجات أو العلاجات المناسبة لاحتياجاتك.

1٬060 مشاهدة
شارك المقالة
الصورة الافتراضية
مبارك أحداد
مذكرة موقع يهتم بنشر الثقافة في مختلف المجالات. هنا تجدون مقالات عربية من تعبيري الخاص باسلوب سلس وواضح. موقع مذكرة دائما متجدد ويتميز بمواضيعه الحصرية والهادفة لتفادي المواضيع المتاحة المتكررة. هدفنا هو نشر المحتوى العربي والرقي به. نرجو من الله العلي القدير أن يوفقنا للعمل بجدية وأن نحضى بدعم وثقة القراء.
المقالات: 254

اترك ردّاً

معذرة لا يمكنك النسخ، لكن يمكنك طباعة النص بأكمله بواسطة الضغط على: (CTRL + P)