إستمـع  

التدخين والإدمان

الإدمان هو رغبة قهرية للاستمرار في تعاطي السجائر أو المخدرات، أو الحصول عليها بأي وسيلة، مع الميل إلى زيادة الجرعة المئلوفة، مما يسبب اعتمادًا نفسيًّا وجسميًّا وتأثيرًا ضارًا في الفرد والمجتمع. وهو كذلك عندما يفقد الشخص السيطرة على تعاطيه للمادة المدمن عليها... أي شخص يستخدم التبغ يخاطر بإدمانه على النيكوتين. تعلم المزيد عن التدخين والإدمان.

الإدمان هو رغبة قهرية للاستمرار في تعاطي السجائر أو المخدرات، أو الحصول عليها بأي وسيلة، مع الميل إلى زيادة الجرعة المئلوفة، مما يسبب اعتمادًا نفسيًّا وجسميًّا وتأثيرًا ضارًا في الفرد والمجتمع. وهو كذلك عندما يفقد الشخص السيطرة على تعاطيه للمادة المدمن عليها… أي شخص يستخدم التبغ يخاطر بإدمانه على النيكوتين. تعلم المزيد عن التدخين والإدمان.

النيكوتين هي المادة المسؤولة عن الإدمان

  • النيكوتين مادة كيميائية موجودة بشكل طبيعي في أوراق التبغ، والتي تصنف على أنها عقار. إنها مادة ذات تأثير نفسي، مما يعني أنها تعمل على الدماغ ويمكن، على سبيل المثال، أن تسبب تغيرات في المزاج.
  • النيكوتين هو المادة الكيميائية المسؤولة في المقام الأول عن الاعتماد على منتجات التبغ والسبب الرئيسي وراء استمرار الناس في استخدام التبغ.
  • يمكن للنيكوتين دخول مجرى الدم من خلال الرئتين (تدخين التبغ)، والوصول إلى الدماغ في 10 إلى 20 ثانية. وبعد مرور الوقت، يؤدي تحمل النيكوتين إلى الاعتماد الجسدي.
  • إذا توقف الشخص عن التدخين أو قلل من استهلاكه، فقد يعاني من أعراض الانسحاب، بما في ذلك الغضب والقلق والتهيج وصعوبة التركيز أو النوم والأرق. تظهر أعراض الانسحاب في غضون يومين، وتصل ذروتها خلال الأسبوع الأول وتستمر لمدة تتراوح من 2 إلى 4 أسابيع.

تبين أن النيكوتين يسبب الإدمان مثل الهيروين أو الكوكايين.

إقرأ أيضا:

    1. تعلم كيفية الإقلاع عن التدخين
    2. السرطانات الخطيرة التي يسببها التدخين
    3. الأضرار الصحية للتدخين
    4. أضرار التدخين الاقتصادية والإجتماعية والبيئية

مضاعفات الإدمان

  • صداع الرأس
  • مضاعفات نفسية (مثل: التغير في الشخصية، والتدني في الأداء الوظيفي والمعرفي).
  • أعراض ذهنية (مثل: الشعور باللامبالاة، وفقدان الحكم الصحيح على الأشياء).
  • إصابة جهاز المناعة (مثل: الإصابة بالأمراض الجنسية، والأمراض الفيروسية كالتهاب الكبد الفيروسي).
  • الاضطرابات الهرمونية (مثل: العقم والتأثير في عملية الإخصاب).
  • التفكك الأسري ومشكلات الطلاق.
  • انتشار الجرائم للحصول على المال أو المقاومة.

أعراض الإدمان

  • النوم المتكرر ولفترات طويلة.
  • الرجفة.
  • احمرار العينين، واتساع حدقة العين.
  • عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية والمظهر العام.
  • فقدان أو زيادة الشهية.
  • هالات سوداء تحت العينين.
  • قلة الذكاء.
  • اضطرابات النوم.
كيف يمكن علاج إدمان النيكوتين

تتوفر العديد من الخيارات للمدخنين الذين يرغبون في الإقلاع عن التدخين. قد يؤدي تناول الأدوية أو العلاج ببدائل النيكوتين، جنبًا إلى جنب مع استخدام خدمات الاستشارة الطبية، إلى زيادة فرص عدم البدء في التدخين مرة أخرى على عكس المشورة والأدوية، أو العلاج ببدائل النيكوتين.

ملحوظة: الإقلاع عن التدخين هو الطريقة الأكثر فعالية لتجنب الإدمان على التبغ أو أي مرض آخر متعلق بالتدخين.

أضرار المواد الكيميائية المتواجدة في دخان التبغ

يحتوي دخان التبغ على أكثر من 4000 مركب كيميائي، بما في ذلك 70 مادة مسرطنة على الأقل. بعض هذه المركبات الكيميائية موجودة بشكل طبيعي في أوراق التبغ، ويتم إنشاء البعض الآخر أثناء الاحتراق.

يتم إنتاج هذه المواد أثناء احتراق منتج التبغ، وهي:

  • الزفت أو القطران

القطران الموجود في دخان التبغ عبارة عن بقايا سوداء لزجة تتكون من مئات المواد الكيميائية، التي يعتبر الكثير منها مسرطناً. ومن بين هذه المواد الهيدروكربونات العطرية متعددة الحلقات (PAHs) والأمينات العطرية والمركبات غير العضوية.

  • النيكوتين

النيكوتين هو المادة الموجودة بشكل طبيعي في نبات التبغ وهو مسؤول بشكل رئيسي عن الاعتماد على التبغ. يؤثر على الجهاز القلبي الوعائي والغدد الصماء.

  • أول أكسيد الكربون

تم العثور على أول أكسيد الكربون (CO) في دخان التبغ بسبب الاحتراق غير الكامل. يقلل من قدرة خلايا الدم الحمراء على نقل الأكسجين إلى الأنسجة. إن القلب والدماغ والعضلات الهيكلية، والأنسجة التي تتطلب أكبر قدر من الأكسجين، هي الأكثر حساسية لتأثيرات أول أكسيد الكربون. أنت معتاد بالفعل على التحذيرات بشأن الآثار الفتاكة المحتملة لهذا الغاز عديم اللون والرائحة المنبعثة من أنابيب عادم السيارات.

  • الفورمالديهايد

صنفت وكالة حماية البيئة الأمريكية الفورمالديهايد على أنه مادة مسرطنة محتملة للإنسان، حيث تم إدراجه كمبيد للآفات. يمكن أن يكون للفورمالديهايد آثار شديدة على صحة المدخنين ومن يتعرضون لدخان التبغ. تهيج العين والأنف والحنجرة، وكذلك مشاكل الجهاز التنفسي، ليست سوى أمثلة قليلة على هذه الآثار.

  • حمض الهيدروسيانيك

يعتبر حمض الهيدروسيانيك من أكثر العوامل السامة الموجودة في دخان التبغ. تعزى العديد من الآثار السامة قصيرة وطويلة الأجل لدخان السجائر إلى هذه المادة. التعرض المتكرر لتركيزات منخفضة من حمض الهيدروسيانيك يسبب ضعفًا عامًا وصداع وغثيان وقيء وزيادة معدل التنفس وتهيج العينين والجلد.

  • بنزين

يعتبر البنزين سامًا بموجب قانون حماية البيئة، ويمكن أن يكون له تأثيرات ضارة، بغض النظر عن مستوى التعرض. صنفت الوكالة الدولية لبحوث السرطان البنزين على أنه مادة مسرطنة من المجموعة 1.

يشير مصطلح “سام” إلى أن هذه المواد الكيميائية يحتمل أن تكون خطرة على المدخنين وغير المدخنين.

قائمة لأخطر المشاكل الصحية التي تسببها السجائر
  • سرطان الرئة والفم والحنجرة والحنجرة والكلى والمثانة وعنق الرحم والأمعاء.
  • نوبة قلبية ومشاكل في الدورة الدموية والسكتة الدماغية.
  • أمراض الرئة بما في ذلك مرض الانسداد الرئوي المزمن وانتفاخ الرئة والتهاب الشعب الهوائية المزمن
  • فقدان الأسنان وأمراض اللثة.
  • يرتبط التدخين أيضًا بالعقم، ومتلازمة موت الأطفال المفاجئ، ومشكلات صحة الطفولة.
63 مشاهدة
شـارك المقالـة
رأيك يهمنا
8 0

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

معذرة أخي الكريم، ثم تعطيل عملية النسخ من طرف الكاتب